جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المجلس الثقافي

العيد الوطني الايراني في دمشق | بقلم: الدكتورة هالة الأسعد
العيد الوطني الايراني في دمشق



بقلم: الدكتورة هالة الأسعد  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
14-02-2024 - 314

دلائل ورسائل

بتاريخ 11-2-2024 احتفلت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية بدمشق باليوم الوطني الايراني بذكرى قيام الثورة الاسلامية فيها والتي حولت البلاد إلى نهج معاكس تماماً لما كانت إيران الشاه الذي كان أداة وألعوبة أمريكية بل كان رجل أمريكا المميز في المنطقة، وهذا ما دعى ايران إلى اتخاذه يوماً وطنياً تحتفل به كيوم مميز
لماذا تميز الاحتفال في هذه السنة؟
في البداية الوضع العام في المنطقة برمتها وضع ساخن بشكل كبير، والتغيرات متتالية والأحداث متسارعة بشكل لم تشهدها المنطقة قبل ذلك،
والأمر الثاني هو التميز بالحضور ومشاركة السيد وزير الخارجية الدكتور حسين عبد اللهيان والمعتقد أنه ذلك لم يكن اعتباطاً وإنما مقصوداً،
وضيوف السفارة رئيس البرلمان السوري ممثلاً عن الشعب السوري الاستاذ حمودة الصباغ،
ورئيس الوزراء في الجمهورية العربية السورية المهندس حسين عرنوس ممثلاً للحكومة السورية،
والدكتور فيصل مقداد وزير الخارجية في الجمهورية العربية السورية نظيراً للوزير الدكتور حسين عبد اللهيان،
وأما بقية الضيوف فقد كانوا من البعثات الدبلوماسية الموجودة في دمشق وأمناء عامين بعض الفصائل الفلسطينية وشخصيات سورية مميزة،
أما الأمر الآخر المميز
فهو وصول الدكتور عبد اللهيان وزير الخارجية بعد مقابلته لسماحة سيد المقاومة العربية السيد حسن نصر الله، ولقاء خاص مع السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية التي هي أوسط العقد المقاوم وقلبه النابض،
فما هي إذن الرسائل المتوخاة من كل ذلك
• ان المحور لا زال قوياً،
• المحور لا زال متماسكاً كما كان بل أكثر،
• المحور مع فلسطين إلى تحريرها،
• التحدي المباشر وغير المباشر للكيان المؤقت،
• التشاور بين المحور بكل أقطابه لتنسيق المواجهة بتفاصيلها سواء عسكرية او سياسية او قانونية او ثقافيه بمعنى اخر هو ان المحور المقاوم متراص ومتماسك مبدئياً وعملانياً،
بمعنى علمي أن ذلك بدا واضحاً بخلق مقاومة هجينة في مواجهة حرب هجينة منها الحرب الالكترونية وحرب الاستخبارات وحرب الجواسيس الذي سبب في كثير من الأحيان بجرائم في ساحات المحور حيث يشكل العدو اعداداً من المرتزقة لمساعدته في حربه التي لا تبدو شاملة ولكنها شاملة حقيقةً،
فكانت كذلك أزمة أخلاق عند البعض ممن باعوا الشرف في سبيل المال ولكن ألا يعرف هؤلاء أي منقلب سينقلبون فإن الله الحق ونحن أصحاب حق.
إن الالتزام بالمبادئ والثوابت والتلاحم والتراص كالبنيان في محور المقاومة الذي وجه رسالة للعدو في مواجهته بنفس الفعل من خلال ما يحمله المحور من فكر وعقيدة والذي تُوج وتعطر بدماء من هم أكرم منا جميعاً ممن بوركوا بالشهادة على طريق القدس.
إن التغيير بالرأي العام العالمي لم يأت من فراغ إنما بالصبر والتضحيات والتضامن والتكاتف المبدئي في سبيل الله.


فكل عام والجمهورية الاسلامية الايرانية بخير ونصر وعز
وما النصر إلا من عند الله


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//