جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المؤتمرات والبيانات

البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية ومأسسة المقاومة القانونية من أجل فلسطين | بقلم:
البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية ومأسسة المقاومة القانونية من أجل فلسطين


11-08-2016 /  18:01:11 - 4146


البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية ومأسسة المقاومة القانونية من أجل فلسطين | برعاية كريمة من الرئيس العماد إيميل لحّود, وبحضور أكثر من مئتي شخصية عربية ومعهم شخصيات صديقة, إنعقد المؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية, جامعة الأمة المقاومة, التي تشكل بذاتها تجمعاً لأبناء الأمة وحشد طاقاتهم والتكامل فيما بينهم من أجل تحقيق أهداف الأمة في وحدتها وصيانة حقوقها.  وقد تم إختيار التوقيت والمكان متناسباً مع الاحتفالات التي تقوم بها الأمة بمناسبة العيد العاشر للإنتصار التاريخي الذي أحرزته المقاومة بإسم الأمة في لبنان.  واتخذ النشاط مكانه في عاصمة الشهادة والإنتصار والعنفوان العربي بيروت, إذ بعد أن إتخذت الجامعة من دمشق قلب العروبة النابض مقراً دائماً لمركزها منذ تاريخ تأسيسها الرسمي (2014).  وجاءت إلى بيروت لتكون مقراً لإنطلاقتها العملية الأولى, إعلانا لتأسيسها أولاً, وإطلاقاً لأحد نشاطاتها المركزية "المقاومة القانونية من أجل فلسطين".
   وعلى مدار يومين عُقد المؤتمر مناقشاً ميثاق الجامعة, ومستمعاً لمواقف الشخصيات وممثلي القطاعات والهيئات والرعاية.  ومواكباً لورشات عمل أطلقها وكانت نتيجة أعماله ما يلي:

أولاً:  يعلن المؤتمرون عن تأسيس جامعة الأمة العربية "جامعة الأمة العربية المقاومة" التي تشكل إطارا جامعاً لأبناء الأمة وحشداً لطاقتهم وتأكيداً لحق الشعب في امتلاك قراره عندما يكون الحاكم بنظامه مبتعداً عن النبض الشعبي أو مهملا لحقوق شعبه.

ثانياً:  إن جامعة الأمة العربية, التي أذهلها ما آل إليه وضع النظام الرسمي العربي من تردٍ وإنحطاط بنيوي وسلوكي, تعلن أن قرار العرب للعرب شعبياً وأن هذا النظام لا يمثل العرب بذاته أو بجامعة دوله, خاصة بعد ارتكاباته بدءا بإخراج سورية من جامعة دوله, وتدمير ليبيا والعدوان على اليمن والإنخراط في الحرب الكونية على سوريا. وتماديه في غيّها بتجريم المقاومة التي حررت أرضاً وأعادت العزة والكرامة للأمة وإرتكاباته السلوكية في معاداة الصديق وعشق العدو.

ثالثاً:  إن جامعة الأمة العربية, ترفض أي نوع من أنواع التدخل الخارجي في الشأن العربي, كما هو قائم في ليبيا واليمن والبحرين وقمة المأساة في سوريا وقبلها في العراق.  وتجرّم أي تعاون مع الخارج لانتهاك السيادة العربية, وفي الوقت نفسه تمد يد التعاون والصداقة والأخوة لكل من يقف إلى جانب العرب في حقوقهم, ويبتغي صداقتهم والتعاون معهم.

رابعاً:  إن جامعة الأمة العربية, جامعة الأمة العربية المقاومة, تعتبر الكيان الصهيوني المغتصب لفلسطين كياناً غريباً زرع في جسم الأمة ولا شفاء للأمة إلا باجتثاثه.  وتدين الجامعة أي سلوك مهما كان نوعه وطبيعته في التعاطي مع هذا الكيان الغريب بما في ذلك, الإعتراف, والتطبيع, والمساكنه, وأي اتصال آخر.

خامساً: إن جامعة الأمة العربية, التي تعتمد أساساً منطق الانفتاح والتعاون والأخوة في داخل الأمة ومع العالم الخارجي, تؤكد أن الظاهرة التكفيرية الإرهابية فعل عدوان على الأمة ومعتقداتها وتاريخها وتراثها, وتشكل بذاتها الوجه الآخر المتمم للإرهاب الصهيوني.  ومن ثم  فإن جامعة الأمة العربية تؤكد  أن الحرب على الصهيونية لا تكتمل الا بالحرب على الإرهاب التكفيري على امتداد البلاد العربية والعالم.

سادساً:  إن جامعة الأمة العربية, تؤكد أن المقاومة التي نُظمت من قبل الأمة وقوى التحرر فيها هي فعل حق وقوة مارسه العرب من أجل صيانة حقوقهم وإستنقاذها, مقاومة تُمارس في كل وجوهها الاجتماعية, والاقتصادية والعلمية والثقافية والقانونية والسياسية, وقمتها المقاومة المسلحة التي حققت للعرب انتصاراتهم في العصر الحاضر, وكشفت وهن النظام الرسمي العربي وعجزه عن صيانة الحقوق.

سابعاً:  إن جامعة الأمة العربية تؤكد استنكارها وإدانتها للجرائم الوحشية التي يرتكبها العدو الصهيوني بحق الأسرى الفلسطينيين, وتتبنى قضيتهم, وتدعو إلى تحريرهم الفوري, ووقف كل الإرتكابات الإجرامية بحقهم.

إن الجامعة وهي تختتم أعمال مؤتمرها التأسيسي ومؤتمر إطلاق المقاومة القانونية, التي نُظمت أعماله في ورش عمل, تؤكد إنشاء مجالسها الدائمة ومكاتبها التخصصية, وأهمها مجلس فلسطين الذي نظم ورش العمل الأربعه في فعاليات المؤتمر وانتهى إلى توصيات عملية أعتمدت ويعمل به.
بيروت في 10/8/2016

اضغط هنا لتحميل نسخة عن البيان


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       أخبار الأمة والعالم:استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة واعتقال آخرين في الضفة الغربية//روسيا: الشعب الفلسطيني يتعرض لعنف دموي من قبل الاحتلال الإسرائيلي//لوكاشينكو: يجب حل القضية الفلسطينية في إطار القانون الدولي//       أخبار الجامعة:التقى الرفيق هلال الهلال وفدا من جامعة الامة العربية برئاسة الامين العام للجامعة الدكتورة هالة الاسعد والامين العالم المساعد الاستاذ عباس قدوح وعضو الامانة العامة الدكتور محمود الحارس وبحضور الرفيق الدكتور  مهدي دخل الله  وذلك في مبنى القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي وقد استهل الرفيق الامين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي حديثه بمناقشة سبل تعزيز النشاط بين الجانبين في إطار دعم الحركة الشعبية العربية التي تستعيد حيويتها ودورها بعد مرحلة من الترقب ومتابعة الأحداث الكبيرة التي تمر بوطننا العربي، بغية دراستها ووضع الأساليب الناجعة لمواجهة هذه التحديات، مؤكداً أن انتصار سورية شكل الركيزة الأساسية في الصحوة لدى الشعب العربي الذي أصبح يرى بالقائد الدكتور بشار الأسد رمزاً للصمود والاستقلال والسيادة الوطنية. الدكتور مهدي دخل الله عضو القيادة المركزية للحزب أشاد بدور الجامعة في التوعية القومية والعروبية والإجراءات التنفيذية للجامعة على الصعيد الدولي والسياسي. وناقشت الامين العام لجامعة الأمة العربية الدكتورة هالة الأسعد التحضيرات لانعقاد مؤتمر الجامعة ، وذلك تحت عنوان   :( دمشق تحتضن العرب) اضافة الى تشكيل لجان قانونية واقتصادية مؤلفة من حقوقيين ومستثمرين من مختلف الأقطار العربية، لكسر الحصار عن سورية ومحاربة العقوبات المفروضة على سورية   وأكد الأمين العام المساعد في جامعة الأمة العربية الأستاذ عباس قدوح : أ أن سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد انتصرت وخرجت من النفق المظلم مثبتة للعالم أجمع أن دمشق حامية العروبة والقلعة الصامدة أمام المشاريع الصهيونية والأمريكية، مشيراً إلى الضغوطات التي تمارس على الأنظمة العربية للوقوف في وجه سورية ومحاولة تهميش دورها السياسي في المنطقة. وتحدث عضو الأمانة العامة في الجامعة الدكتور محمود الحارس عن الوضع السياسي العربي وأن الشعب العربي بأغلبيته يقف مع سورية شعبا وقيادة وجيشا ورئيسا واختتم اللقاء بالاتفاق على عقد هذا المؤتمر//       توزيع حقائب مدرسية بكامل قرطاسيتها في مدارس الحسكة//       أجنحة الشام تبدأ بتطبيق خدمة الدفع الإلكتروني لتذاكر السفر//مبادرة (محبة ودفا) في السويداء توزع ألبسة شتوية لـ 120 طفلاً//روسيا: تركيا لم تف بالتزاماتها تجاه منطقة خفض التصعيد في إدلب //المقداد: سورية تدين القرار التعسفي الذي دفعت واشنطن والدول الغربية لاتخاذه ضد إيران في مجلس حقوق الانسان//       السفير عطية: الدول الغربية حرفت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن أهدافها//       الاتحاد الأوروبي يفشل في الاتفاق على تحديد سقف لأسعار الغاز//       أخبار الأمة والعالم:قوات الاحتلال تعتقل فلسطينياً في بلدة حوارة جنوب نابلس//بوتين للسوداني: تحديد سقف لسعر النفط الروسي يؤدي لعواقب وخيمة على الأسوق العالمية//مقتل 4 أشخاص في إطلاق نار جنوب روسيا//بوتين:روسيا رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي وتحقق نجاحات كبيرة فيه//       زاخاروفا تؤكد أن أي عدوان تركي على سورية سيزيد التوتر في المنطقة //الخارجية الصينية: مستعدون للعمل مع الأطراف المعنية لمساعدة سورية ... //أحدث مستجدات التقدم العلمي… ندوة للرابطة السورية لأمراض وجراحة القلب//       التربية تفتح باب المشاركة في النسخة السابعة لتحدي القراءة العربي//السفير آلا: تمرير مجلس حقوق الإنسان قرارات غير توافقية ضد إيران خروج مرفوض عن مبادئه//مسؤولة أممية: التدابير القسرية ضد سورية أثرت على جميع مناحي الحياة وأغلقت سبل تعافي الاقتصاد//ندوة علمية في يريفان حول العلاقات السورية الأرمينية //       أخبار محلية:الرئيس الأسد يتلقى رسالة من الرئيس لوكاشينكو حول آفاق تطوير التعاون الثنائي سلمها رئيس وزراء بيلاروس//مكتبة الأسد تحتضن معرضاَ للمخطوطات والدوريات القديمة الصادرة في بلاد الاغتراب//مجلس الشعب يحيل مشروعي قانونين إلى لجنة مشتركة لدراستهما… أعضاء المجلس: تحسين المستوى المعيشي والعدالة في التقنين الكهربائي//اللجنة الوزارية في دير الزور تطلع على نسب إنجاز المشروعات الحيوية والتنموية//       منتخبا تونس والدنمارك يتعادلان سلباً في المونديال //منتخبا أمريكا وويلز يتعادلان في الدور الأول لمونديال قطر//فوز هولندا على السنغال//منتخب سورية للكرة الطائرة يخسر أمام منتخب الإمارات بربع نهائي غرب آسيا//ساوثغايت يحقق رقماً تاريخياً مع منتخب إنكلترا//