جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المؤتمرات والبيانات

البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية ومأسسة المقاومة القانونية من أجل فلسطين | بقلم:
البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية ومأسسة المقاومة القانونية من أجل فلسطين



11-08-2016 /  18:01:11 - 4605
البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية ومأسسة المقاومة القانونية من أجل فلسطين | برعاية كريمة من الرئيس العماد إيميل لحّود, وبحضور أكثر من مئتي شخصية عربية ومعهم شخصيات صديقة, إنعقد المؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية, جامعة الأمة المقاومة, التي تشكل بذاتها تجمعاً لأبناء الأمة وحشد طاقاتهم والتكامل فيما بينهم من أجل تحقيق أهداف الأمة في وحدتها وصيانة حقوقها.  وقد تم إختيار التوقيت والمكان متناسباً مع الاحتفالات التي تقوم بها الأمة بمناسبة العيد العاشر للإنتصار التاريخي الذي أحرزته المقاومة بإسم الأمة في لبنان.  واتخذ النشاط مكانه في عاصمة الشهادة والإنتصار والعنفوان العربي بيروت, إذ بعد أن إتخذت الجامعة من دمشق قلب العروبة النابض مقراً دائماً لمركزها منذ تاريخ تأسيسها الرسمي (2014).  وجاءت إلى بيروت لتكون مقراً لإنطلاقتها العملية الأولى, إعلانا لتأسيسها أولاً, وإطلاقاً لأحد نشاطاتها المركزية "المقاومة القانونية من أجل فلسطين".
   وعلى مدار يومين عُقد المؤتمر مناقشاً ميثاق الجامعة, ومستمعاً لمواقف الشخصيات وممثلي القطاعات والهيئات والرعاية.  ومواكباً لورشات عمل أطلقها وكانت نتيجة أعماله ما يلي:

أولاً:  يعلن المؤتمرون عن تأسيس جامعة الأمة العربية "جامعة الأمة العربية المقاومة" التي تشكل إطارا جامعاً لأبناء الأمة وحشداً لطاقتهم وتأكيداً لحق الشعب في امتلاك قراره عندما يكون الحاكم بنظامه مبتعداً عن النبض الشعبي أو مهملا لحقوق شعبه.

ثانياً:  إن جامعة الأمة العربية, التي أذهلها ما آل إليه وضع النظام الرسمي العربي من تردٍ وإنحطاط بنيوي وسلوكي, تعلن أن قرار العرب للعرب شعبياً وأن هذا النظام لا يمثل العرب بذاته أو بجامعة دوله, خاصة بعد ارتكاباته بدءا بإخراج سورية من جامعة دوله, وتدمير ليبيا والعدوان على اليمن والإنخراط في الحرب الكونية على سوريا. وتماديه في غيّها بتجريم المقاومة التي حررت أرضاً وأعادت العزة والكرامة للأمة وإرتكاباته السلوكية في معاداة الصديق وعشق العدو.

ثالثاً:  إن جامعة الأمة العربية, ترفض أي نوع من أنواع التدخل الخارجي في الشأن العربي, كما هو قائم في ليبيا واليمن والبحرين وقمة المأساة في سوريا وقبلها في العراق.  وتجرّم أي تعاون مع الخارج لانتهاك السيادة العربية, وفي الوقت نفسه تمد يد التعاون والصداقة والأخوة لكل من يقف إلى جانب العرب في حقوقهم, ويبتغي صداقتهم والتعاون معهم.

رابعاً:  إن جامعة الأمة العربية, جامعة الأمة العربية المقاومة, تعتبر الكيان الصهيوني المغتصب لفلسطين كياناً غريباً زرع في جسم الأمة ولا شفاء للأمة إلا باجتثاثه.  وتدين الجامعة أي سلوك مهما كان نوعه وطبيعته في التعاطي مع هذا الكيان الغريب بما في ذلك, الإعتراف, والتطبيع, والمساكنه, وأي اتصال آخر.

خامساً: إن جامعة الأمة العربية, التي تعتمد أساساً منطق الانفتاح والتعاون والأخوة في داخل الأمة ومع العالم الخارجي, تؤكد أن الظاهرة التكفيرية الإرهابية فعل عدوان على الأمة ومعتقداتها وتاريخها وتراثها, وتشكل بذاتها الوجه الآخر المتمم للإرهاب الصهيوني.  ومن ثم  فإن جامعة الأمة العربية تؤكد  أن الحرب على الصهيونية لا تكتمل الا بالحرب على الإرهاب التكفيري على امتداد البلاد العربية والعالم.

سادساً:  إن جامعة الأمة العربية, تؤكد أن المقاومة التي نُظمت من قبل الأمة وقوى التحرر فيها هي فعل حق وقوة مارسه العرب من أجل صيانة حقوقهم وإستنقاذها, مقاومة تُمارس في كل وجوهها الاجتماعية, والاقتصادية والعلمية والثقافية والقانونية والسياسية, وقمتها المقاومة المسلحة التي حققت للعرب انتصاراتهم في العصر الحاضر, وكشفت وهن النظام الرسمي العربي وعجزه عن صيانة الحقوق.

سابعاً:  إن جامعة الأمة العربية تؤكد استنكارها وإدانتها للجرائم الوحشية التي يرتكبها العدو الصهيوني بحق الأسرى الفلسطينيين, وتتبنى قضيتهم, وتدعو إلى تحريرهم الفوري, ووقف كل الإرتكابات الإجرامية بحقهم.

إن الجامعة وهي تختتم أعمال مؤتمرها التأسيسي ومؤتمر إطلاق المقاومة القانونية, التي نُظمت أعماله في ورش عمل, تؤكد إنشاء مجالسها الدائمة ومكاتبها التخصصية, وأهمها مجلس فلسطين الذي نظم ورش العمل الأربعه في فعاليات المؤتمر وانتهى إلى توصيات عملية أعتمدت ويعمل به.
بيروت في 10/8/2016

اضغط هنا لتحميل نسخة عن البيان


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//       أخبار محلية:وزارة الدفاع في بيان اليوم: “تمكنت وحدات من قوات حرس الحدود في الجيش العربي السوري من مصادرة 445 كفاً من مادة الحشيش المخدر، إضافة إلى 120 ألف حبة كبتاغون في البادية السورية بالقرب من الحدود الأردنية”.//الأمانة السورية للتنمية تنظم جلسة بعنوان “دمج التراث الثقافي غير المادي في التعليم.. تجارب وآفاق جديدة” بمؤتمر اليونيسكو في الإمارات//       سماحة السيدنصر الله يبحث مع النخالة الأوضاع في غزة والضفة الغربية//       الصحة العالمية تعرب عن قلقها إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على رفح وتدعو لوقف إطلاق النار//164 شهيداً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//الرئاسة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بمنع الاحتلال من اجتياح رفح//المقاومة الفلسطينية: مجازر الاحتلال في رفح إمعان في حرب الإبادة الجماعية ومحاولات التهجير القسري//استشهاد أكثر من 100 فلسطيني بقصف طيران الاحتلال مدينة رفح//مظاهرات في مدن عدة حول العالم تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة//برنامج الأغذية العالمي يحذر من عدم توفر طعام ومأوى لمعظم سكان غزة//الصيادون في غزة: الاحتلال دمر الميناء والمراكب وحرمنا رزقنا//       للشهر الرابع… استمرار معاناة أهالي الحسكة بتوقف محطة مياه علوك جراء اعتداءات الاحتلال التركي// طوفان الأقصى:لمقاومة الفلسطينية تستهدف بقذائف الهاون موقع قيادة لجيش العدو الصهيوني وسط مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة//       وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد يلتقي نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق في دمشق//جريح الوطن: تدريب دفعة جديدة من الجرحى على برامج قيادة الحاسب//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة//السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها هيئة التميز والإبداع: الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون عبر ترسيخ ثنائية العلم والمعرفة مع الهوية والانتماء//المقداد يلتقي وفداً برلمانياً ليبياً برئاسة يوسف إبراهيم العقوري//       دعا مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته الكاملة، لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.//عبد اللهيان: استمرار دعم واشنطن لكيان الاحتلال لن يجلب لها إلا الفشل//       الأونروا: الوضع الإنساني في رفح ميئوس منه//اشتية يدعو لتدخل دولي عاجل لمنع امتداد رقعة العدوان الإسرائيلي وجرائم الإبادة إلى مدينة رفح//دان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول مخطط التوغل البري في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وتهجير الأهالي منها قسرياً.//المقاومة اللبنانية تستهدف تجمعات ومواقع العدو الإسرائيلي التجسسية على الحدود مع فلسطين المحتلة//