جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المؤتمرات والبيانات

انعقاد المؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية | بقلم: جامعة الأمة العربية
انعقاد المؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية


بقلم: جامعة الأمة العربية  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
9-08-2016 /  12:39:42 - 3950


تحت رعاية فخامة الرئيس إيميل لحود ، رئيس الجمهورية اللبنانية الأسبق ، بدأت صباح يوم الثلاثاء 2016/8/9 , بقاعة المؤتمرات ، بفندق رمادابلازا - الروشة ، بالعاصمة اللبنانية بيروت ، اعمال المؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية ، بمشاركة نحو ثلاثمائة مندوب يمثلون احزاب ومنظمات وقوى سياسية وأفراد من مختلف أقطار الوطن العربي .
الجلسة الأولى - الافتتاح:
وقد اشتمل برنامج العمل لليوم الاول ، جلسة الافتتاح ، التي تحدث فيها كل من ، الدكتورة هالة الأسعد ، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر ، وكلمة الدكتور رفعت السيد احمد ، عن العرب في شمال افريقيا ، وكلمة السيد المطران عطا الله حنا ، عن العرب في الارض المحتلة ، وكلمة الشيخ حسن عز الدين ، عن المقاومة الاسلامية " حزب الله " ، وكلمة راعي الاحتفال فخامة الرئيس إيميل لحود ، رئيس الجمهورية اللبنانية الأسبق ، القاها نيابة عنه معالي الدكتور عدنان منصور وزير خارجية لبنان الأسبق .
اشتمل البرنامج بعد ذلك عرضا للوضع العربي الذي فرض انشاء جامعة الأمة العربية ، واستعراض ومناقشة ميثاق الجامعة .
ويأتي انشاء جامعة الأمة العربية الذي تقرر ان يكون مقرها الرئيس في دمشق عاصمة الجمهورية العربية السورية ، ويجوز ان تفتح لها فروع في عواصم عربية اخرى ، في ظل عجز النظام الرسمي العربي عن الاضطلاع بمهمته ورسالته الوطنية والقومية ، وفي ظل ما آلت اليه اوضاع المنطقة العربية من تردي بسبب الوهن الذي يعانيه النظام الرسمي العربي ، وانخراط معظم من يمارس المسؤولية في مشاريع مضادة للمصلحة العربية ، والاستسلام لاعداء العرب ، وتسليمهم مقدرات الامة ، ومناصبة العداء لمن يمد يد الصداقة للأمة العربية او يناصرها ، وبعد ان اثبتت جامعة الدول العربية فشلها الذريع ، بل وتواطؤها في تدمير بلدان عربية كسوريا واليمن وليبيا ، وفشلها الذريع في معالجة اي قضية عربية وعلى رأسها قضية العرب الاولى قضية فلسطين ، بل وأصبحت هذه الجامعة جسر عبور لاعداء الامة لضربها وتمزيقها وتفتيتها ، وحيث باتت الحاجة ملحة لإطار جديد يستعيد من خلاله الشعب العربي قراره ويعمل عبره لما فيه مصلحة هذه الامة وأمنها وحريتها واستقلالها . فقد أقر المجتمعون تأسيس هذه الجامعة والمصادقة على ميثاقها بعد اجراء كامل التعديلات التي اقترحوها في حوار ديموقراطي هادف لإخراج هذا الإنجاز الى حيّز الوجود .

الجلسة الثانية:
وفي الجلسة الثانية التي حملت عنوان «مناقشة ميثاق الجامعة وإقراره»، عرض العميد المتقاعد الدكتور أمين حطيط الوضع العربي الذي فرض إنشاء جامعة الأمة العربية. كما جرى عرض ميثاق الجامعة وشروحات حوله، ومناقشة الميثاق وتسجيل الملاحظات وتشكيل لجنة الصياغة النهائية.
وعقدت جلسات بعد الظهر، فتناولت الجلسة الأولى مأسسة المقاومة القانونية من أجل فلسطين وكافة حقوق الأمة.
وألقى كلمة مركز جرائم الحرب الوزير السابق الدكتور عصام نعمان، وتحدث الياس الخوري باسم اتحاد الحقوقيين الدوليين، أما كلمة اتحاد محامي البحر المتوسط فألقاها الدكتور محمد البكار وألقى كلمة قدامى المقاومين وكلمة الفصائل الفلسطينية المقاومة ماهر الطاهر، وكلمة علماء المقاومة ألقاها الشيخ ماهر حمود.
وتناولت الجلسة الثانية موضوع تشكيل لجان العمل واختيار رؤسائها والمقرّرين في الورشات التالية: توثيق جرائم الحرب «الإسرائيلية»، الملاحقة القانونية والجنائية لـ»إسرائيل» والقواعد الناظمة، مواقف القانون الدولي لتجريم الأفعال من قبل المحتل، محكمة الضمير الإنساني الدائم.
وبحث ملحق الجلسة الثانية الحصار والتضييق المعيشي على الفلسطينيين في أماكن وجودهم كافة، تهويد القدس، وجريمة التطبيع مع العدو.
بعدها انطلقت أعمال الورشات والتي تقسّمت إلى أربع ورش ومحاور
1- توثيق جرائم الحرب الصهيونية
2- الملاحقة القانونية والجنائية للكيان الصهيوني والقواعد الناظمة
3- مواقف القانون الدولي لتجريم الأفعال من قبل المحتل
4- محكمة الضمير الإنساني الدائم


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       أخبار الأمة العالم:4 أسرى يواصلون معركة الأمعاء الخاوية احتجاجاً على جرائم الاحتلال//الاحتلال يعتقل ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية// زاخاروفا: البيت الأبيض يتعامل بازدواجية فاضحة مع مختلف القضايا التالي مقتل 14 مسلحاً من حركة الشباب الإرهابية في الصومال//       فريق سوري يحصد مراكز متقدمة في المسابقة الأوروبية للحساب الذهني في ألمانيا//       تنفيذ مشروع مد مجبول إسفلتي بطول 5 كم في شوارع الحسكة//مباحثات سورية عراقية لتطوير التعاون في مجال التعليم العالي//مباحثات سورية بيلاروسية لمواجهة الإجراءات الغربية القسرية//       بعملية نوعية… القضاء على أبرز متزعمي تنظيم (داعش) الإرهابي في المنطقة الجنوبية//الاحتلال الأمريكي يسرق حمولة 100 صهريج من النفط السوري إلى شمال العراق//(التربية المهنية) مقرر جديد تدخله التربية تجريبياً للصفوف من 4 وحتى 6//       أخبار محلية:المقداد يتسلم أوراق اعتماد بوبكار دياللو سفيراً غير مقيم لجمهورية مالي في دمشق//وزير الداخلية يبحث مع وزير المهجرين اللبناني تسهيل عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم//الوزير مخلوف يبحث مع وزير المهجرين اللبناني خطة عودة المهجرين السوريين إلى ديارهم//بتكلفة 3 مليارات ليرة.. افتتاح مركز اتصالات الزبداني بعد إعادة تأهيله//       حميه: خبر فرض رسوم على المسافرين عار من الصحة تماما//       اليويفا يعلن عن المرشحين الثلاثة لجائزة أفضل مدرب في أوروبا//       رياضة:السمينار الرياضي في تشاركية بين نادي المحافظة واتحاد الكاراتيه//ترشيح بنزيمة ورونالدو وهالاند للكرة الذهبية وميسي خارج المنافسة//بطولة الجمهورية للقفز على الحواجز للفئة العليا تختتم منافساتها//كيريوس يتأهل إلى دور الثمانية من بطولة كندا للتنس//       ة: السوريةتسجيل 21 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 14 حالة//68 وفاة وأكثر من 6400 إصابة جديدة بكورونا في إيران//روسيا تسجل أكثر من 27 ألف إصابة جديدة بكورونا//دراسة أمريكية: نحو 60 بالمئة من الأمراض المعدية يزداد انتشارها تبعاً لتغيرات المناخ//تسجيل 10 إصابات مؤكدة ووفاة اثنتين منها بمرض الفيالقة في إسبانيا//       دونيتسك: مقتل 3 مدنيين بقصف أوكراني على المناطق السكنية//هزة أرضية تضرب شمال غرب مدينة بنغازي الليبية//زلزال بقوة 6.1 درجات يضرب الفلبين//       مع ارتفاع التضخم وانخفاض مستويات المعيشة للأمريكيين، يزداد احتمال خسارة الحزب الديمقراطي في انتخابات الكونغرس أولا في نوفمبر من هذا العام.//Grand strategy الإعلان عن لقاء بين الدكتور فيصل المقداد وجاويش أوغلو في بلغراد يؤكد ان هناك شيئًا ما يجري العمل عليه من قبل الاصدقاء الروس والايرانيين حول الموضوع السوري والعلاقات السورية التركية//Foreign affairs ومن أهم هذه التحديات كيف تدير البشرية مخاطر عبقريتها. يمكن أن يؤدي التقدم في الأسلحة وعلم الأحياء والحوسبة إلى نهاية الأنواع ، //