جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المؤتمرات والبيانات

انعقاد المؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية | بقلم: جامعة الأمة العربية
انعقاد المؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية


بقلم: جامعة الأمة العربية  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
9-08-2016 /  12:39:42 - 4096


تحت رعاية فخامة الرئيس إيميل لحود ، رئيس الجمهورية اللبنانية الأسبق ، بدأت صباح يوم الثلاثاء 2016/8/9 , بقاعة المؤتمرات ، بفندق رمادابلازا - الروشة ، بالعاصمة اللبنانية بيروت ، اعمال المؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية ، بمشاركة نحو ثلاثمائة مندوب يمثلون احزاب ومنظمات وقوى سياسية وأفراد من مختلف أقطار الوطن العربي .
الجلسة الأولى - الافتتاح:
وقد اشتمل برنامج العمل لليوم الاول ، جلسة الافتتاح ، التي تحدث فيها كل من ، الدكتورة هالة الأسعد ، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر ، وكلمة الدكتور رفعت السيد احمد ، عن العرب في شمال افريقيا ، وكلمة السيد المطران عطا الله حنا ، عن العرب في الارض المحتلة ، وكلمة الشيخ حسن عز الدين ، عن المقاومة الاسلامية " حزب الله " ، وكلمة راعي الاحتفال فخامة الرئيس إيميل لحود ، رئيس الجمهورية اللبنانية الأسبق ، القاها نيابة عنه معالي الدكتور عدنان منصور وزير خارجية لبنان الأسبق .
اشتمل البرنامج بعد ذلك عرضا للوضع العربي الذي فرض انشاء جامعة الأمة العربية ، واستعراض ومناقشة ميثاق الجامعة .
ويأتي انشاء جامعة الأمة العربية الذي تقرر ان يكون مقرها الرئيس في دمشق عاصمة الجمهورية العربية السورية ، ويجوز ان تفتح لها فروع في عواصم عربية اخرى ، في ظل عجز النظام الرسمي العربي عن الاضطلاع بمهمته ورسالته الوطنية والقومية ، وفي ظل ما آلت اليه اوضاع المنطقة العربية من تردي بسبب الوهن الذي يعانيه النظام الرسمي العربي ، وانخراط معظم من يمارس المسؤولية في مشاريع مضادة للمصلحة العربية ، والاستسلام لاعداء العرب ، وتسليمهم مقدرات الامة ، ومناصبة العداء لمن يمد يد الصداقة للأمة العربية او يناصرها ، وبعد ان اثبتت جامعة الدول العربية فشلها الذريع ، بل وتواطؤها في تدمير بلدان عربية كسوريا واليمن وليبيا ، وفشلها الذريع في معالجة اي قضية عربية وعلى رأسها قضية العرب الاولى قضية فلسطين ، بل وأصبحت هذه الجامعة جسر عبور لاعداء الامة لضربها وتمزيقها وتفتيتها ، وحيث باتت الحاجة ملحة لإطار جديد يستعيد من خلاله الشعب العربي قراره ويعمل عبره لما فيه مصلحة هذه الامة وأمنها وحريتها واستقلالها . فقد أقر المجتمعون تأسيس هذه الجامعة والمصادقة على ميثاقها بعد اجراء كامل التعديلات التي اقترحوها في حوار ديموقراطي هادف لإخراج هذا الإنجاز الى حيّز الوجود .

الجلسة الثانية:
وفي الجلسة الثانية التي حملت عنوان «مناقشة ميثاق الجامعة وإقراره»، عرض العميد المتقاعد الدكتور أمين حطيط الوضع العربي الذي فرض إنشاء جامعة الأمة العربية. كما جرى عرض ميثاق الجامعة وشروحات حوله، ومناقشة الميثاق وتسجيل الملاحظات وتشكيل لجنة الصياغة النهائية.
وعقدت جلسات بعد الظهر، فتناولت الجلسة الأولى مأسسة المقاومة القانونية من أجل فلسطين وكافة حقوق الأمة.
وألقى كلمة مركز جرائم الحرب الوزير السابق الدكتور عصام نعمان، وتحدث الياس الخوري باسم اتحاد الحقوقيين الدوليين، أما كلمة اتحاد محامي البحر المتوسط فألقاها الدكتور محمد البكار وألقى كلمة قدامى المقاومين وكلمة الفصائل الفلسطينية المقاومة ماهر الطاهر، وكلمة علماء المقاومة ألقاها الشيخ ماهر حمود.
وتناولت الجلسة الثانية موضوع تشكيل لجان العمل واختيار رؤسائها والمقرّرين في الورشات التالية: توثيق جرائم الحرب «الإسرائيلية»، الملاحقة القانونية والجنائية لـ»إسرائيل» والقواعد الناظمة، مواقف القانون الدولي لتجريم الأفعال من قبل المحتل، محكمة الضمير الإنساني الدائم.
وبحث ملحق الجلسة الثانية الحصار والتضييق المعيشي على الفلسطينيين في أماكن وجودهم كافة، تهويد القدس، وجريمة التطبيع مع العدو.
بعدها انطلقت أعمال الورشات والتي تقسّمت إلى أربع ورش ومحاور
1- توثيق جرائم الحرب الصهيونية
2- الملاحقة القانونية والجنائية للكيان الصهيوني والقواعد الناظمة
3- مواقف القانون الدولي لتجريم الأفعال من قبل المحتل
4- محكمة الضمير الإنساني الدائم


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       أخبار الأمة والعالم:استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة واعتقال آخرين في الضفة الغربية//روسيا: الشعب الفلسطيني يتعرض لعنف دموي من قبل الاحتلال الإسرائيلي//لوكاشينكو: يجب حل القضية الفلسطينية في إطار القانون الدولي//       أخبار الجامعة:التقى الرفيق هلال الهلال وفدا من جامعة الامة العربية برئاسة الامين العام للجامعة الدكتورة هالة الاسعد والامين العالم المساعد الاستاذ عباس قدوح وعضو الامانة العامة الدكتور محمود الحارس وبحضور الرفيق الدكتور  مهدي دخل الله  وذلك في مبنى القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي وقد استهل الرفيق الامين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي حديثه بمناقشة سبل تعزيز النشاط بين الجانبين في إطار دعم الحركة الشعبية العربية التي تستعيد حيويتها ودورها بعد مرحلة من الترقب ومتابعة الأحداث الكبيرة التي تمر بوطننا العربي، بغية دراستها ووضع الأساليب الناجعة لمواجهة هذه التحديات، مؤكداً أن انتصار سورية شكل الركيزة الأساسية في الصحوة لدى الشعب العربي الذي أصبح يرى بالقائد الدكتور بشار الأسد رمزاً للصمود والاستقلال والسيادة الوطنية. الدكتور مهدي دخل الله عضو القيادة المركزية للحزب أشاد بدور الجامعة في التوعية القومية والعروبية والإجراءات التنفيذية للجامعة على الصعيد الدولي والسياسي. وناقشت الامين العام لجامعة الأمة العربية الدكتورة هالة الأسعد التحضيرات لانعقاد مؤتمر الجامعة ، وذلك تحت عنوان   :( دمشق تحتضن العرب) اضافة الى تشكيل لجان قانونية واقتصادية مؤلفة من حقوقيين ومستثمرين من مختلف الأقطار العربية، لكسر الحصار عن سورية ومحاربة العقوبات المفروضة على سورية   وأكد الأمين العام المساعد في جامعة الأمة العربية الأستاذ عباس قدوح : أ أن سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد انتصرت وخرجت من النفق المظلم مثبتة للعالم أجمع أن دمشق حامية العروبة والقلعة الصامدة أمام المشاريع الصهيونية والأمريكية، مشيراً إلى الضغوطات التي تمارس على الأنظمة العربية للوقوف في وجه سورية ومحاولة تهميش دورها السياسي في المنطقة. وتحدث عضو الأمانة العامة في الجامعة الدكتور محمود الحارس عن الوضع السياسي العربي وأن الشعب العربي بأغلبيته يقف مع سورية شعبا وقيادة وجيشا ورئيسا واختتم اللقاء بالاتفاق على عقد هذا المؤتمر//       توزيع حقائب مدرسية بكامل قرطاسيتها في مدارس الحسكة//       أجنحة الشام تبدأ بتطبيق خدمة الدفع الإلكتروني لتذاكر السفر//مبادرة (محبة ودفا) في السويداء توزع ألبسة شتوية لـ 120 طفلاً//روسيا: تركيا لم تف بالتزاماتها تجاه منطقة خفض التصعيد في إدلب //المقداد: سورية تدين القرار التعسفي الذي دفعت واشنطن والدول الغربية لاتخاذه ضد إيران في مجلس حقوق الانسان//       السفير عطية: الدول الغربية حرفت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن أهدافها//       الاتحاد الأوروبي يفشل في الاتفاق على تحديد سقف لأسعار الغاز//       أخبار الأمة والعالم:قوات الاحتلال تعتقل فلسطينياً في بلدة حوارة جنوب نابلس//بوتين للسوداني: تحديد سقف لسعر النفط الروسي يؤدي لعواقب وخيمة على الأسوق العالمية//مقتل 4 أشخاص في إطلاق نار جنوب روسيا//بوتين:روسيا رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي وتحقق نجاحات كبيرة فيه//       زاخاروفا تؤكد أن أي عدوان تركي على سورية سيزيد التوتر في المنطقة //الخارجية الصينية: مستعدون للعمل مع الأطراف المعنية لمساعدة سورية ... //أحدث مستجدات التقدم العلمي… ندوة للرابطة السورية لأمراض وجراحة القلب//       التربية تفتح باب المشاركة في النسخة السابعة لتحدي القراءة العربي//السفير آلا: تمرير مجلس حقوق الإنسان قرارات غير توافقية ضد إيران خروج مرفوض عن مبادئه//مسؤولة أممية: التدابير القسرية ضد سورية أثرت على جميع مناحي الحياة وأغلقت سبل تعافي الاقتصاد//ندوة علمية في يريفان حول العلاقات السورية الأرمينية //       أخبار محلية:الرئيس الأسد يتلقى رسالة من الرئيس لوكاشينكو حول آفاق تطوير التعاون الثنائي سلمها رئيس وزراء بيلاروس//مكتبة الأسد تحتضن معرضاَ للمخطوطات والدوريات القديمة الصادرة في بلاد الاغتراب//مجلس الشعب يحيل مشروعي قانونين إلى لجنة مشتركة لدراستهما… أعضاء المجلس: تحسين المستوى المعيشي والعدالة في التقنين الكهربائي//اللجنة الوزارية في دير الزور تطلع على نسب إنجاز المشروعات الحيوية والتنموية//       منتخبا تونس والدنمارك يتعادلان سلباً في المونديال //منتخبا أمريكا وويلز يتعادلان في الدور الأول لمونديال قطر//فوز هولندا على السنغال//منتخب سورية للكرة الطائرة يخسر أمام منتخب الإمارات بربع نهائي غرب آسيا//ساوثغايت يحقق رقماً تاريخياً مع منتخب إنكلترا//