جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

رئيس «المؤتمر اليهودي العالمي» يحذّر من زوال الكيان الإسرائيلي | بقلم: تحسين الحلبي
رئيس «المؤتمر اليهودي العالمي» يحذّر من زوال الكيان الإسرائيلي



بقلم: تحسين الحلبي  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
26-08-2021 - 1517

منذ الإعلان عن هذا الكيان الإسرائيلي عام 1948 حدد قادة الحركة الصهيونية وحكومات إسرائيل عدداً من أهم عوامل القوة التي تضمن بقاء هذا الكيان وتحقيق سياسته التوسعية ومن بين هذه العوامل «استمرار هجرة اليهود من العالم إلى إسرائيل وتأمين الدعم الدائم من أكبر القوى العظمى أي الولايات المتحدة واليهود الأميركيين لأنهم يشكلون أكبر جالية يهودية في العالم».
وإذا نظرنا إلى هذين العاملين اليهوديين ومدى تلبيتهما لضمان بقاء إسرائيل في الظروف الراهنة، سنجد أولاً أن عمليات تهجير اليهود إلى فلسطين المحتلة بدأت خلال السنوات العشر الماضية تسجل انخفاضاً متزايداً سنة تلو أخرى، وسنجد ثانياً أن اليهود الأميركيين أصبح مؤشر دعمهم وتبنيهم للسياسة الإسرائيلية ينخفض بشكل متواصل، وهذا على الأقل ما يؤكده رئيس منظمة «الكونغرس اليهودي العالمي» رون لاودر في رسالة تحذير نشرها في صحيفة «يديعوت أحرونوت» بالعبرية يوم أمس تحت عنوان يخاطب فيه قادة الحركة الصهيونية وحكومة تل أبيب «استيقظوا لأن إسرائيل بدأت تفقد يهود العالم».
يقول في مقدمته: «إن الحلف اليهودي غير المقدس بين اليمين المتشدد في تل أبيب واليسار اليهودي المتشدد في الولايات المتحدة سيؤدي إلى مرحلة يتشكل فيها أخطر هجوم نشهده على إسرائيل».
ويسرد مثالاً على انخفاض تأييد اليهود الأميركيين لإسرائيل فيقول: «إن شابة يهودية أميركية مهمة دعيت في الآونة الأخيرة إلى عشاء في مدينة بروكلين قرب نيويورك (يقيم فيها كثيرون من اليهود) وكان نصف الحضور من اليهود وسادت في النقاش مواقف علنية معادية لإسرائيل وحين امتنعت الشابة عن التجاوب مع هذه المواقف سألها الحضور عما إذا كانت صهيونية فأجابت بنعم فطلب منها الحضور مغادرة القاعة»، ويضيف: «وهذه القصة الصغيرة تشكل أكبر القصص لأنها واحدة من آلاف الأحداث المماثلة اليومية التي تدل على تزايد التعامل المعادي لإسرائيل في الولايات المتحدة وأخطارها، ففي استطلاع رأي جرى في الربيع الماضي في أميركا تبين أن 34 بالمئة من الأميركيين يعدون معاملة إسرائيل للفلسطينيين عنصرية وأبارتايد، ووصف 25 بالمئة منهم إسرائيل بالدولة العنصرية وهذا يعني أن ثلث الأميركيين يعدون إسرائيل دولة غير شرعية».
ويستنتج لاودر من هذه الحقيقة أن جمهور الشباب الأميركي واليهودي الأميركي لا يرفضون الاحتلال والاستيطان فقط «بل يرفضون وجود دولة اليهود»، ويرى لاودر أن ظروف الوضع الأميركي بدأت تولد أفكاراً يحملها الشبان الأميركيون داخل الحزب الديمقراطي نفسه تتعارض مع سياسة الدعم الأميركي السخي والذي لا يتوقف لدولة الكيان الإسرائيلي.
يعترف لاودر وهو رئيس منظمة «الكونغرس اليهودي العالمي» أن تأييد الجيل الذي يمثله وهو في سن الثمانينيات لإسرائيل بدأ يتضاءل كثيراً عند جيل أبنائه وأحفاده لأسباب عديدة يعود بعضها للسياسة الإسرائيلية»، ويحذر بطريقة مباشرة من مضاعفات أي خلاف يمكن أن يطرأ بين واشنطن وتل أبيب لأنه في ظل انحسار الهجرة وابتعاد الجيل اليهودي الأميركي الراهن عن دعم الصهيونية وكيانها الإسرائيلي ستفقد الحكومة الإسرائيلية أهم عاملين لضمان بقائها.
بالمقابل لا أحد يشك أن إدراك المستوطنين في فلسطين المحتلة لانخفاض الهجرة وابتعاد نسبة لا بأس بها من اليهود الأميركيين عن دعم هذا الكيان وتراجع القدرة الأميركية في حمايته، سيولد بشكل مباشر انعداماً متزايداً في ضمان المستوطنين لأمنهم وبخاصة لأن الفلسطينيين من قطاع غزة إلى الضفة الغربية إلى الجليل والمثلث داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948 ما زالوا صامدين فوق ترابهم الوطني ويقاومون الاحتلال وكيانه الغاصب من داخل وخارج حدوده.
وفي ظل استمرار هذه المقاومة وأشكالها المتعددة ستضيق خيارات المستوطنين بين أخطار المقاومة وبين ما يرافقها من أزمة في القوة البشرية العسكرية بسبب انخفاض الهجرة وسوف يزداد شعورهم بأنهم يخوضون حرباً لا مستقبل لها ضد سبعة ملايين فلسطينيي يقيمون بينهم يدعمهم محور مقاومة في جوار فلسطين من الشمال ومن الجنوب فيصبح بنظر هؤلاء المستوطنين، اليهودي الذي يعيش بلا حروب وأخطار هو اليهودي الأميركي والأوروبي، أي اليهودي الذي لا يقيم في هذا الكيان.
وقد بدأ هذا الشعور يزداد تأثيره بين المستوطنين وظهرت نتائجه جلية في تزايد نسبة الهجرة المعاكسة ومغادرة يهود كثيرين إلى أوطانهم السابقة في السنوات العشر الماضية.

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


متلازمة التحسس من مصطلح "الأمة" أو "القومية العربية"
بقلم: الدكتور ابراهيم علّوش

أسرار مؤسس التنظيم السري لـ «الإخوان» في وثائقي ( عبد الرحمن السندي )
بقلم: المهندس عبدالرحمن السندي



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب تحسين الحلبي |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//       أخبار محلية:وزارة الدفاع في بيان اليوم: “تمكنت وحدات من قوات حرس الحدود في الجيش العربي السوري من مصادرة 445 كفاً من مادة الحشيش المخدر، إضافة إلى 120 ألف حبة كبتاغون في البادية السورية بالقرب من الحدود الأردنية”.//الأمانة السورية للتنمية تنظم جلسة بعنوان “دمج التراث الثقافي غير المادي في التعليم.. تجارب وآفاق جديدة” بمؤتمر اليونيسكو في الإمارات//       سماحة السيدنصر الله يبحث مع النخالة الأوضاع في غزة والضفة الغربية//       الصحة العالمية تعرب عن قلقها إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على رفح وتدعو لوقف إطلاق النار//164 شهيداً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//الرئاسة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بمنع الاحتلال من اجتياح رفح//المقاومة الفلسطينية: مجازر الاحتلال في رفح إمعان في حرب الإبادة الجماعية ومحاولات التهجير القسري//استشهاد أكثر من 100 فلسطيني بقصف طيران الاحتلال مدينة رفح//مظاهرات في مدن عدة حول العالم تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة//برنامج الأغذية العالمي يحذر من عدم توفر طعام ومأوى لمعظم سكان غزة//الصيادون في غزة: الاحتلال دمر الميناء والمراكب وحرمنا رزقنا//       للشهر الرابع… استمرار معاناة أهالي الحسكة بتوقف محطة مياه علوك جراء اعتداءات الاحتلال التركي// طوفان الأقصى:لمقاومة الفلسطينية تستهدف بقذائف الهاون موقع قيادة لجيش العدو الصهيوني وسط مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة//       وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد يلتقي نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق في دمشق//جريح الوطن: تدريب دفعة جديدة من الجرحى على برامج قيادة الحاسب//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة//السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها هيئة التميز والإبداع: الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون عبر ترسيخ ثنائية العلم والمعرفة مع الهوية والانتماء//المقداد يلتقي وفداً برلمانياً ليبياً برئاسة يوسف إبراهيم العقوري//       دعا مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته الكاملة، لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.//عبد اللهيان: استمرار دعم واشنطن لكيان الاحتلال لن يجلب لها إلا الفشل//       الأونروا: الوضع الإنساني في رفح ميئوس منه//اشتية يدعو لتدخل دولي عاجل لمنع امتداد رقعة العدوان الإسرائيلي وجرائم الإبادة إلى مدينة رفح//دان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول مخطط التوغل البري في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وتهجير الأهالي منها قسرياً.//المقاومة اللبنانية تستهدف تجمعات ومواقع العدو الإسرائيلي التجسسية على الحدود مع فلسطين المحتلة//