جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المقاومة القانونية | توثيق جرائم الصهيونية

دراما جيوسياسية عميقة ومثيرة | بقلم: أحمد رفعت يوسف
دراما جيوسياسية عميقة ومثيرة



بقلم: أحمد رفعت يوسف  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
14-04-2024 - 266

لايزال العالم، يترقب نوع ومكان وزمان الرد الإيرا.ني، على العد.وان الإسرائيلي. على القنصلية الإيرا.نية في دمشق.
العملية الإيرا.نية، التي سيطرت فيها وحدات من الحر.س الثو.ري، على سفينة إسرائيلة في مضيق هرمز، ليست الرد الايرا.ني، على العد.وا.ن على القنصلية، إلا في حال تبين وجود هدف كبير داخل السفينة، يمكن أن يوازي العد.وا.ن على القنصلية، أو إذا تبين أن إيران، حصلت على ثمن كبير، له علاقة بالوضع في فل.سط.ين المح،تلة، وفي الصراع في المنطقة، يمكن أن تراه بديلا عن عملية عسكرية، ضد أهداف إسرائيلية.
أيا كان المسار الذي ستاخذه الأحداث، فايران ومعها محور المقا.و.مة، حققت مكاسب استراتيجية كبيرة، حتى لو لم تقم برد عسكري مباشر.
فحكومة العد.و الص.هيو.ني، فشلت في تحقيق هدفها الرئيسي من العد. وان، على القنصلية، بجر الولايات المتحدة الأمريكية، إلى مواجهة مباشرة مع إيران، ترى فيها المنقذ الوحيد لمأزقها الوجودي في غز.ة، حيث سارعت واشنطن، لتاكيد عدم علاقتها بالعد.وان، وأنها لن تشارك في عملية ضد إيران، وكان ردها خجولا، بأنها ستعمل على منع وصول القذائف الإيرانية، إلى ا.لكيا.ن الص.هيو.ني "اذا تمكنت" فيما سارعت بريطانيا والدول الأوروبية، للاعلان بأنها لن تشارك في أي عمل ضد إيران، وحتى دول من أدوات امريكا، مثل تركيا وقطر والكويت، أعلنت أنها لن تقبل باستخدام أراضيها للعد.و.ان على ايران.
وبانتظار الرد الإيراني، تقف القيادة السياسية والعسكرية الإسرائيلية، والمجتمع الإسرائيلي، على "رجل واحدة" هذه المرة، والقلق والخوف والشعور بالهزيمة يسيطر على الجميع، والشلل التام يسيطر على كل المجلات الحيوية داخله، والكل يؤكد فشلهم في تحقيق غايتهم من العد.و.ان. وان حكومة نتنياهو، أخطأت خطأ استراتيجيا، سيعمق من أزمتها الوجودية.
في المقابل.. هذه الصورة بالتأكيد تسر القيادة الإيرانية، ويسهٌل عليها خوض معركة أعصاب، وصراع ارادات، مع ا.لكيا.ن الص.هيو.ني، وهي ترى هذا التخبط والرعب، الذي يسود المجتمع الإسرائيلي وقيادته، وهذا يجعلها غير مستعجلة على الرد، ومن مصلحتها استنزاف صبر العد.و الص.هيو.ني، وتعميق خساراته، قبل أن تطلق طلقة واحدة..
وبانتظار الرد الإيراني، أيا تكن طبيعته، تبدو أطراف محور المقا.و.مة، جاهزة لما تقرره غرفة عملياتها، سواء للمشاركة، او الرد على اي تصعيد اسرائيلي او امريكي.
ولان الخطيئة الاسرائيلية، تاخذ الطابع الإستراتيجي، فان تداعياتها ستكون كبيرة، على الوضع في فل.سط.ين المح.تلة، وعلى مسار الصراع مع تحالف العد.و.ان بشكل عام.
ما يجري ثبت عدة حقائق..
الاولى.. حالة الضعف التي تأكدت داخل ا.لكيا.ن الاسرائيلي، والتي وضعته على حافة الانهيار، لولا عملية الإنقاذ السريعة، التي امنتها له الولايات المتحدة ومنظومتها الاستعما.ر.ية، لكن حتى هذه المساعدات، تبدو محدودة في قدرتها، على تأمين الحماية الكاملة لهذا ا.لكيا.ن، وبما يضمن له الاستمرار في المنطقة.
الثانية .. تراجع القدرة الأمريكية، على تنفيذ مخططاتها ومشاريعها في المنطقة، خاصة وأن أي تورط أمريكي أكبر، سيضعها أمام خسارة استراتيجية، لموقعها ومكانتها في المنطقة والعالم، وفي ساحات الاشتباك الأخرى، وتحديدا مع الروسي في أوكرانيا، وفي صراعها مع الصين، على قيادة السياسات والاقتصاديات العالمية.
الثالثة.. أن محور المقا.و.مة، يراكم انتصاراته ونقاطه، في هذا الصراع مع تحالف العد.و.ان الأمريكي الص.هيو.ني، وهو ما سيشكل في النهاية، حالة انتصار كبرى، ستغير الخريطة الجيوسياسية في المنطقة والعالم.
نستطيع التأكيد، أن ما يجري، أبعد بكثير من ساحة الاشتباك في فل.سط.ين المح.تلة، ليطال كل الساحات في المنطقة والعالم، وسيسرع من عملية الانتقال من مرحلة القطب الواحد، برأسه الأمريكي، إلى العالم المتعدد الأقطاب، والذي يعني انتهاء سيطرة المنظومة الأمريكية الغربية، على السياسات والاقتصاديات العالمية، مع ما يعني ذلك، من تغيرات عميقة، في الخرائط الجيوسياسية في المنطقة والعالم، سينتج عنها انهيار أمبراطوريات، ودول وأنظمة، وصعود اخرى، وهذا سيضعنا، أمام دراما جيوسياسية مثيرة، ستمتد لسنوات عديدة.


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//