جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المجلس الاقتصادي

الاقتصاد الروسي /2024/ ونتائج العقوبات الاقتصادية الغربية عليه؟!. | بقلم: الدكتور حيّان سلمان
الاقتصاد الروسي /2024/ ونتائج العقوبات الاقتصادية الغربية عليه؟!.



بقلم: الدكتور حيّان سلمان  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
14-01-2024 - 305

يعتمد علم الاقتصاد بشكل جوهري على الأسئلة ووضع الحلول للمشكلات الحياتية المعاشة، ومع بداية سنة /2024/ بدأت المؤسسات الاقتصادية العالمية المعروفة تسأل ماهي درجة تأثير حزمة العقوبات (الأمريكية الأوربية) وحلفائهما على روسيا والتي تجاوزت /14000/ وهل تأثرت روسيا سلبا بذلك ، علما انها أي عقوبات تؤثر على المسيرة الاقتصادية ؟!، اعتقد الغرب أن هذه العقوبات ( حروب بلا نار )ستتكامل مع ( الحروب الناريّة ) التي تشنها دول الناتو برأس حربتهم ( حكومة الرئيس الأوكراني الفاشي - فلودمير زيلنسكي) ضد روسيا بهدف تدميرها وتمدد الناتو شرقا وتحويل العالم كله من خلال محاصرة واستنزاف روسيا والصين وغيرهما إلى حديقة خلفية له يسخرها بما يتناسب مع تحقيق مصالحه فقط، فاستخدم العقوبات الاقتصادية وبتوجيه امريكي وبشكل يخالف ميثاق الأمم المتحدة وخاصة المادتين /39/ و/41/ المعنيتين بآلية فرض العقوبات على أي دولة تهدد السلم والامن العالميين، ومعروف ان درجة تاثير العقوبات يختلف من دولة لأخرى حسب مناعتها الاقتصادية ، ومن زمان لآخر حسب تعدد وتنوع مراكز القوى العالمية وتعدد الأقطاب الاقتصادية، و يترافق هذا مع إصلاح اقتصادي إداري للبلد المفروضة عليه العقوبات ورؤيته الإدارية وجوهرها تعظيم سلاسل القيم المضافة من خلال استغلال نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف وتحديد الإمكانيات المتاحة والمخاطر والفرص المحتملة حسب تحليل ( سوات ( SWAومراعاة التحولات العالمية وتغير معالم لوحة القوى الاقتصادية الدولية ولا سيما مع ظهور بوادر نظام عالمي اقتصادي جديد يرفض الاملاءات الغربية ؟، ولمعرفة واقع الاقتصاد الروسي بتاريخ 1/1/2024 وبالاعتماد على المصادر الغربية والروسية وغيرهما وبلغة رقمية وجدنا أن روسيا تجاوزت العقوبات بل يمكن القول انقلب السحر على الساحر ، فقد اكدت ( وكالة بلومبيرغ الدولية ) في ( نيويورك ) على ان من المتوقع أن ينخفض معدل مساهمة أمريكا في معدل النمو العالمي (للمرتبة الثالثة) من /13،8%/ إلى /9،2%/ سنة 2024 وسيزداد مؤشر الصين إلى /28،3%/ والهند إلى / 15،5%/ وسيزداد الدور الروسي الاقتصادي بعد تنفيذ المشاريع العملاقة مثل ( ممر الشمال - الجنوب ) بالتعاون مع ( الصين وايران وبلدان جنوب القوقاز )،ويعتبر مؤشر معدل النمو الاقتصادي من اهم المؤشرات وهو العامل الأساسي في زيادة قيمة الناتج المحلي الإجمالي ، والذي على أساسه يتم تصنيف الدول من ناحية القوة الاقتصادية ، وهي الأساس المادي لكل أنواع القوى الأخرى من سياسية وثقافية وعسكرية وغيرها ، كما أكد( صندوق النقد الدولي IMF )وهو منظمة دولية ومقره واشنطن ويضم /190/ دولة على أن مركز الثقل العالمي الاقتصادي سينتقل من أوروبا إلى اسيا ، وان الدول الآسيوية ستحتل المراكز الخمس الأولى على قائمة أكبر اقتصادات العالم من حيث حجم الناتج المحلي الإجمالي خلال سنة /2024/ متخطية بذلك القوى الاقتصادية الأوروبية. وفي مقدمة هذه الدول الاقتصاد الصيني ، وبالتالي ستتراجع أمريكا عن قيادة الاقتصاد العالمي والاقتصاد الروسي خرج اقوى وأفضل بعد ( الحرب الروسية - الناتوية الأوكرانية ) بدليل ان معدل النمو الاقتصادي بلغ /3،5%/ وتجاوز المخطط له من قبل البنك المركزي الروسي ووزارة التنمية الاقتصادية المحدد بمعدل /3%/ ، وتركزت الزيادة في القطاعات الغير نفطية ( الصناعة/ 6% / وفي الصناعات التحويلية / 43%/ لأول مرة والاستثمار /10%/ ونمى قطاع الطاقة بحدود /3%/ فقط ] ، وهذا يسبب تفعيل الموارد المتاحة وربط خطط الإصلاح الإداري بسلسلة القيم المضافة المحققة ، ونتج عن هذا انخفاض معدل البطالة ولأول مرة بتاريخ روسيا من /3%/ إلى أقل من /2،8%/ وانخفض كل من معدل التضخم إلى أقل من /8%/ وعجز الموازنة السنوي إلى أقل من /2%/ من قيمة الناتج المحلي الإجمالي ،ووصلت أرباح الشركات إلى حدود /24%/ وتجاوزت أرباح البنوك /3/ تريليون روبل ، وانخفضت قيمة الدين الخارجي من /46/ إلى /32/ مليار دولار وتحسن سعر صرف الروبل وزاد انتاج الحبوب عن /150/ صدر منها أكثر من /60/ مليون طن ،وفعلت روسيا دورها في (بر يكس وشنغهاي ورابطة الدول المستقلة ) ومع الدول العربية والافريقية وامريكا اللاتينية وغيرها ،ووطدت علاقتها مع الصين استثماريا وتجاريا وارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة /23%/ ليصل إلى /201/ مليار دولار ،وكذلك مع ايران ببناء مشاريع استثمارية (صناعة السيارات والطائرات والآليات والصواريخ الدفاعية...الخ ، فهل سقطت العقوبات الاقتصادية الغربية مع عالم متعدد الأقطاب، وتجسدت هذه النتائج بأن قامت روسيا بتزيين نجمة ( الكرملين ) بعلامة انتصار الجيش الروسي بإشارة ( زد Z) مما يؤكد سقوط العقوبات الغربية على روسيا ،وأن تضامن دول العالم يضع حدا للعنجهية الغربية .


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//