جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المجلس الاقتصادي

أسئلة وتساؤلات اقتصادية بعد حرب غزة هاشم ( العظمى )؟!. | بقلم: الدكتور حيان سليمان
أسئلة وتساؤلات اقتصادية بعد حرب غزة هاشم ( العظمى )؟!.



بقلم: الدكتور حيان سليمان  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
13-10-2023 - 304

تؤكد المعلومات الاقتصادية على ان الاتحاد الأوروبي /27/ دولة خصص /300/ مليار دولار للاستثمار في البنية التحتية خارج الاتحاد خلال الفترة الممتدة من /2021وحتى 2027/ ، وأطلق على هذا المشروع ( البوابة العالمية ) وهذا قبل إطلاق مشروع ( الممر الهندي - الأوروبي ) على هامش اجتماع ( قمة العشرين G20) في ( الهند ) وليومين وتحديدا 9و10/9/2023 ، و مجموعة العشرين تضم حاليا [19 دولة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الافريقي]،ويمثل أعضاؤها نحو 85% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وأكثر من 75% من التجارة العالمية ونحو ثلثي سكان العالم وهذا المشروع هو مشروع أمريكي . ويتضمن المشروع الجديد بناء السكك الحديدية ووسائط النقل البحري ونقل الطاقة وخاصة تلك التي تربط بين ( الهند وأوروبا ) وعبر البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط ؟ ، ويعتقد الكثير أن هذا المشروع هو لمنافسة المشروع الصيني العملاق ( الحزام والطريق )، و يربط بين [ الهند والإمارات و السعودية والأردن وإسرائيل ومن ثم إلى أوروبا ] ، وهنا نسأل هل ستتم تنفيذ المشروعين ( الأوروبي والامريكي ) بعد حرب غزة ولا سيما أنه تم الاتفاق على البدء بالتنفيذ بعد /60/ يوم ، وقد صرح الرئيس الأمريكي وقال [ أن هذا الاتفاق صفقة كبيرة وهو تاريخي وسيساهم في جعل الشرق الأوسط أكثر استقرارا وازدهارا ] ، فهل تمّ استقدام حاملة الطائرات الامريكية ( جيرالد فورد ) إلى البحر الأبيض المتوسط لتفعيل هذا المشروع ام لزيادة التوتر في المنطقة ودعم الكيان الصهيوني المهزوم أمام المقاومة الفلسطينية ؟!، وتكامل تصريح بايدن مع تصريح السيدة رئيسة المفوضية الأوروبية (أورسولا فون دير لاين) المعروف عنها أنها صهيونية أكثر من قيادة الكيان الصهيوني حيث دعت إلى تدمير غزة وملاحقة الفلسطينيين وقالت لحظة إطلاق المشروع [سيكون هذا الرابط الأكثر مباشرة حتى الآن بين الهند والخليج العربي وأوروبا ، وأنه جسر أخضر ورقمي عبر القارات والحضارات، وأن خط السكك الحديدية سيجعل التجارة بين الهند وأوروبا أسرع بنسبة 40%] ، وقال ( جيك سوليفان ) مستشار الأمن القومي الأميركي [ إن الممر رهان واضح على أن جميع المشاركين والجهات الراعية في الاتفاقية يعملون معاً بشأن الاستثمار في التكامل الإقليمي، وهو ما سوف يحقق فوائد عملية]، فهل دول الإقليم تم اختزالها في ( الكيان الصهيوني) ؟!،وترافق هذا وانا أكتب مقالتي بتاريخ 12/10/2023 بتصريح لوزير الدفاع الألماني بقوله ( أن إسرائيل طلبت من ألمانيا ذخائر للسفن البحرية وغيرها ) ؟!، وهذه الذخائر ستستخدم ضد ( قطاع غزة ) الذي اتعب الغرب وأفشل مخططات الغرب ، علما أن مساحة ( غزة هاشم ) لاتزيد عن /360/ كم2 وعدد سكانها أكثر من /2،3/ مليون وهي أكبر مدينة من ناحية كثافة السكان بها ( عدد السكان ÷ المساحة ) وتبلغ /5828/ شخص /كم2 ، ومن هنا نتفهم البنايات البرجية في هذه المدينة الصامدة بشكل اسطوري ، وهذا جعل من أبنيتها هدفا سهلا للعنجهية الصهيونية المدعومة من قبل الاستكبار الغربي اللاأخلاقي ، وهنا نسأل هل الاعتداء على غزة من قبل الناتو NATO الداعم للكيان الصهيوني يأتي في سياق تعثر ولادة نظام عالمي جديد وسيكرر الغرب إجرامه في غزة كما فعل في سورية وأوكرانيا والسودان والنيجر وباقي الدول الافريقية وأمريكا اللاتينية وغيرها ؟، وهل سيؤثر هذا على الاقتصاد العالمي ولا سيما بعد أن اعلن ( صندوق النقد الدولي ) بأن النمو الاقتصاد العالمي سنة /2024/ سيتراجع عن معدل النمو الاقتصادي العالمي سنة /2023/ والبالغ /2،9%/ من جراء المخططات الغربية بقيادة أمريكية ؟!، وقد تم التأكيد على هذا خلال الاجتماع السنوي لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في ( المغرب - مراكش ) خلال الفترة الزمنية 9-15/10/2023 وهو الاجتماع الأول للمؤسستين الدوليتين في القارة الافريقية منذ /50/ سنة ، وأخر مرة لاجتماع المؤسستين في أفريقيا كانت سنة /1973/ في دولة كينيا ، فلماذا الآن هل بسبب تراجع الدور الغربي في القارة الافريقية وهي الأكثر احتواء على الموارد العالمية ؟، وبعد حرب غزة ارتفع سعر برميل النفط بحدود /4/ دولار ليصل إلى حدود /88/ دولار /برميل فهل سيتجاوز قريبا /100/ دولار للبرميل ؟ ، وخاصة ان أسعار الغاز ارتفعت إلى مستوى لم نشهده منذ /4/ أشهر ، فهل المنطقة والعالم مقبلين على تزايد التوترات السياسية بل الجيوسياسية ؟، وستتفاقم المشكلة لان دول شرق المتوسط والتي أتتها حاملة الطائرات الامريكية تحتوي على اكثر من /35%/ من العرض الكلي اليومي العالمي من النفط ، وهذا جعل سيطرة حالة ( عدم اليقين والاستقرار ) هي السائدة في سوق حوامل الطاقة؟ فهل سترتفع أسعار النفط إلى مستوى لم نشهده سابقا ؟!، وهذا سيؤثر على النشاط الاقتصادي العالمي بشكل سلبي ، وبعد انكشاف مسؤولية أمريكا والاتحاد الأوروبي في قتل الأطفال والدعم اللامحدود للكيان الصهيوني هل تتراجع الثقة العالمية والعربية بالغرب وبالتالي يقل تأثير الإرهاب الاقتصادي الذي تمارسه على أغلب دول العالم ومنها سورية وروسيا وايران وفنزويلا وغيرها ؟!، وهل أمريكا قلقة على اقتصادها بسبب العدوان على غزة كما صرحت وزيرة الخزانة الامريكية ( جانيت يلين ) بتاريخ 12/10/2023 عن قلقها من الوضع في إسرائيل الذي ( يثير مخاوف إضافية على الاقتصاد الأميركي) .وهل سيترك الناتو الجبهة الأوكرانية بعد فشله ويتجه إلى مناطق أخرى لخلق بؤر توتر جديدة ؟ ، وهل حرب غزة وتحول البحر الأبيض المتوسط إلى ساحة حرب ستنهي هذه المشاريع ؟. وهل سيسمح لأمريكا واتباعها بتنفيذ مشاريعها المبنية على القتل والسلب والتدمير كما في غزة حاليا ، وهل ستصمت الدول الكبرى ( الصين وروسيا وايران ) والدول العربية وغيرها أمام الاجرام الأمريكي الصهيوني ، أم كما يقال يكفي ( الشرّ ) انتصارا بصمت ( الأخيار )


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//