جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية أعلام الأمة

المهدي بن بركة | بقلم: محمد أحمد
المهدي بن بركة



بقلم: محمد أحمد  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
02-09-2023 - 325

زعيمٌ سياسي مغربي معارض، ولد في الرباط عاصمة المملكة المغربية لعائلة متواضعة، برع في الرياضيات والتاريخ واللغة الفرنسية وحصل على شهادة البكالوريا بتفوق، وكان من المفروض أن يلتحق بجامعة باريس لكن قيام الحرب العالمية الثانية دفعه إلى التوجه إلى الجزائر حيث حصل هناك سنة 1942 على ليسانس في الرياضيات وبدأ من العام الدراسي 1942ـ 1943 حياته المهنية مدرساً في ثانوية كورو بالرباط.
انشغل المهدي بن بركة بالنضال من أجل استقلال المغرب وبدأ عمله السياسي مبكراً وهو في سن الثالثة والعشرين، حيث انضم إلى العمال الوطنيين عام 1943، وشارك في تأسيس جمعية الرباط الوطنية الثقافية التي حلتها السلطات الفرنسية سنة 1944.
شارك «بن بركة» عام 1944 في تحرير وثيقة الحادي عشر من كانون الثاني/يناير 1944 التي طالبت باستقلال المغرب، واشترك في المظاهرات التي جرت آنذاك ضد السلطات الفرنسية، فاعتقل وكان هذا الاعتقال الأول له. وبعد خروجه من السجن عُيِّن عضواً في اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، وفي عام 1951 اعتقل «بن بركة» مرة ثانية ونفي إلى جنوب المغرب حيث بقي في منفاه حتى عام 1954.
انفصل بن بركة عن حزب الاستقلال في عام 1959 وأنشأ حزب الاتحاد الوطني للقوى الشعبية، وبسبب معارضته لسياسة الحكومة المغربية، اُضطر إلى الرحيل إلى جنيڤ، وبعد وفاة الملك محمد الخامس قرر العودة إلى المغرب وانتخب عام 1962 نائباً في البرلمان في الدار البيضاء.
لجأت عائلة المهدي بن بركة إلى القاهرة في أوائل الستينات حيث كان المد القومي في أوجه، وحيث وجدت منظمات التضامن الإفريقي والآسيوي فضاءً رحباً لنشاطها. وأصبح «بن بركة» مقرباً من الرئيس جمال عبد الناصر والعديد من قادة العالم الثالث.
أصبح بن بركة في الستينات زعيماً عمالياً من زعماء العالم الثالث، فأخذ يحضِّر لمؤتمر القارات الثلاث الذي سوف يعقد في كانون الثاني/يناير 1966 في هاڤانا عاصمة كوبا، وكان يرأس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، وكان شغله الشاغل نجاح المؤتمر، واتصل بكل حركات التحرر في العالم الثالث لهذا الغرض، وبالتالي كان «بن بركة» يُعد خطراً مباشراً على الإمبريالية الأمريكية، وخطراً على مصالح النظام المغربي أولاً ثم المصالح الاستعمارية في إفريقيا، وكان أول من فضح التغلغل الإسرائيلي في أفريقيا.
في إطار وضعه للمسات الأخيرة لانعقاد مؤتمر القارات الثلاث زار «بن بركة» بيروت في 23 حزيران/يونيو عام 1965، ثم سافر إلى جنيڤ وباريس وفي 29 تشرين الأول/أكتوبر 1965 خُطف «بن بركة» من مقهى في شارع سان جرمان في باريس حيث كان على موعد مع طالب مغربي يدعى تهامي الأزموري وإذ بثلاثة رجال ينقضون على «بن بركة» ويدفعون به إلى داخل سيارة ويلوذون بالفرار عبر شارع ران.
ولم تزل حادثة اختطاف «بن بركة» منذ أكثر من 40 عاماً لغزاً محيراً حيث اشتركت أكثر من جهة استخباراتية منها الموساد الإسرائيلي في خطفه وقتله. وكشفت صحيفة «ايديعوت احرنوت» الصهيونية عام 1994 عن تورط الموساد في خطف المهدي بن بركة، حيث اطلع الصحفي (شلومونكديمون) على تقارير سرية تؤكد قيام إسرائيل وأمريكا بمساعدة لوجستية وتقنية في عملية اختطاف «بن بركة»، وذكر أن إسرائيل ساعدت على تحديد مكانه والخطف كان على يد المخابرات الفرنسية والمغربية. كما أعلن رجل المخابرات المغربي السابق أحمد بخاري لصحيفة لوموند (Le Monde) الفرنسية مؤخراً (2005) ما سماه الملابسات التي أحاطت بمقتل زعيم المعارضة المغربية «بن بركة»، وقال إن العديد من رجال المخابرات المغربية ومن أبرزهم الجنرال محمد اوفقير تورطوا في مقتل الزعيم اليساري، وذكر تحديداً أسماء رجال الشرطة والمخابرات السابقين محمد مسناوي وعبد القادر السقا، وقال بخاري إن بن بركة اختطف من وسط باريس على يد مسؤولين مغاربة كبار ولقي مصرعه بعد تعذيبه وهو مقيد اليدين ومعلق بالحبال عام 1965، قبل أن يتم نقل جثته إلى المغرب وإذابتها في برميل مملوء بحمض الأسيد.
كتب المهدي بن بركة عام 1965 وقبل اختطافه كتابه الأخير «الاختيار الثوري في المغرب» ألقى فيه الأضواء على حالة المغرب في الستينات من القرن العشرين، ويعتقد أن المؤلف قد دفع حياته ثمناً لآرائه السياسية التي يعبر عنها هذا الكتاب خير تعبير.
هذا الكتاب فيه تحليل للمجتمع المغربي وشرح معنى الاستقلال والظروف التي يتحقق فيها، وفيه تحليل نقدي شامل لحركة التحرير الوطني في المغرب وخاصة في أوائل الستينات حينما كان الملك المغربي الحسن الثاني في عام 1962 يستعد أن يمنح البلاد دستوره الرجعي. وكان المد الرجعي يكتسح القارة الإفريقية، وكانت القوى التقدمية تواجه مصاعب محلية كما في الجزائر إثر اتفاقية إفيان Evian وفي الجمهورية العربية المتحدة بعد الانفصال في سورية. ويسجل بن بركة في كتابه دور الطلبة في معركة التحرير والبناء متحدين قوات القمع البوليسية، كما يفرد الكاتب صفحات عديدة من كتابه عن دور إسرائيل في إفريقيا وفضحه هذا الدور المشبوه.


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//       أخبار محلية:وزارة الدفاع في بيان اليوم: “تمكنت وحدات من قوات حرس الحدود في الجيش العربي السوري من مصادرة 445 كفاً من مادة الحشيش المخدر، إضافة إلى 120 ألف حبة كبتاغون في البادية السورية بالقرب من الحدود الأردنية”.//الأمانة السورية للتنمية تنظم جلسة بعنوان “دمج التراث الثقافي غير المادي في التعليم.. تجارب وآفاق جديدة” بمؤتمر اليونيسكو في الإمارات//       سماحة السيدنصر الله يبحث مع النخالة الأوضاع في غزة والضفة الغربية//       الصحة العالمية تعرب عن قلقها إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على رفح وتدعو لوقف إطلاق النار//164 شهيداً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//الرئاسة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بمنع الاحتلال من اجتياح رفح//المقاومة الفلسطينية: مجازر الاحتلال في رفح إمعان في حرب الإبادة الجماعية ومحاولات التهجير القسري//استشهاد أكثر من 100 فلسطيني بقصف طيران الاحتلال مدينة رفح//مظاهرات في مدن عدة حول العالم تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة//برنامج الأغذية العالمي يحذر من عدم توفر طعام ومأوى لمعظم سكان غزة//الصيادون في غزة: الاحتلال دمر الميناء والمراكب وحرمنا رزقنا//       للشهر الرابع… استمرار معاناة أهالي الحسكة بتوقف محطة مياه علوك جراء اعتداءات الاحتلال التركي// طوفان الأقصى:لمقاومة الفلسطينية تستهدف بقذائف الهاون موقع قيادة لجيش العدو الصهيوني وسط مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة//       وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد يلتقي نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق في دمشق//جريح الوطن: تدريب دفعة جديدة من الجرحى على برامج قيادة الحاسب//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة//السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها هيئة التميز والإبداع: الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون عبر ترسيخ ثنائية العلم والمعرفة مع الهوية والانتماء//المقداد يلتقي وفداً برلمانياً ليبياً برئاسة يوسف إبراهيم العقوري//       دعا مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته الكاملة، لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.//عبد اللهيان: استمرار دعم واشنطن لكيان الاحتلال لن يجلب لها إلا الفشل//       الأونروا: الوضع الإنساني في رفح ميئوس منه//اشتية يدعو لتدخل دولي عاجل لمنع امتداد رقعة العدوان الإسرائيلي وجرائم الإبادة إلى مدينة رفح//دان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول مخطط التوغل البري في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وتهجير الأهالي منها قسرياً.//المقاومة اللبنانية تستهدف تجمعات ومواقع العدو الإسرائيلي التجسسية على الحدود مع فلسطين المحتلة//