جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

القبيلة اليمنية... أدوار ومواقف | بقلم: محمد صالح حاتم.
القبيلة اليمنية... أدوار ومواقف



بقلم: محمد صالح حاتم.  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
21-06-2023 - 348

تعد القبيلة النواة الأولى في تكوين المجتمع اليمني والدول والحضارات اليمنية المتعاقبة التي حكمت اليمن منذ أن خلق الله البشر.
ولها مواقف وأدوار دينية ووطنية كبيرة في حل المشاكل ولم الصف وتوحيد الكلمة ونشر الدين الإسلامي والقيم الدينية.

فعلى مر العصور كانت القبيلة اليمنية حاضرة في كل المراحل التي مرت بها اليمن، وكانت مشاركة وحاضرة في بناء وتأسيس الدولة الإسلامية بقيادة الرسول محمد- صلى الله عليه وآلة وسلم-، وذلك من خلال الوفود القبلية اليمنية التي كانت تتوافد على الرسول- صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة المنورة عاصمة الدولة الإسلامية، ومشاركتها في الدفاع عليها، ونشر الدين الإسلامي إلى مشارق الأرض ومغاربها.
وظلت القبيلة اليمنية وفية مدافعة ومناصرة للإسلام والمسلمين، واستمرت في دفاعها عن الأرض والعرض وكانت لها أدوار في ثورات اليمن الحديثة خلال القرن العشرين.

وحافظت القبيلة اليمنية على مكانتها وأدوارها في الدفاع والبناء، وكانت الصخرة الصماء التي تتحطم عليها كل المؤامرات الخارجية، وكانت هي المبادرة للتصدي للمشاريع الخارجية، والوقوف ضدها وإفشالها.
وعملت القبيلة على توحيد الصف وجمع الكلمة وحماية الوحدة، ومنع تمزيق الجسد اليمني الواحد.

وعلمت على جمع السياسيين الذين اختلفوا وكادوا يضحون باليمن من أجل أهدافهم وبرامجهم السياسية، فكان حضورها وكلمتها هو الفيصل والحكم في الخصومات والخلافات السياسية.
رغم ما تعرضت له القبيلة اليمنية من استهداف ممنهج ومدروس خلال العقود الأخيرة والتي حاول أعداؤها اللحاق تهمة التخلف والأمية وانتشار الأمراض، وتردي الأوضاع الاقتصادية في البلد بالقبيلة وأنها سبب كل ذلك وأنها سبب زعزعة الأمن والاستقرار من خلال القتل والثأرات والاختطافات والتقطعات القبلية التي كانت تحدث بين أبناء القبائل بين الفينة والأخرى؛ والتي للأسف الشديد كان كل ذلك بتخطيط وتمويل منظم وتسهيل من قيادات في الدولة تنفيذا لمخططات ومشاريع خارجية.

ولكن كل ذلك فشل أمام قيم وعادات وأسلاف القبيلة اليمنية، والتي أثبتت أنها مع الوطن ومع استقلاله وحريته وكرامته، وهذا ما حدث عندما بداء العدوان على اليمن في 26مارس 2015م، فقد وقفت القبيلة مدافعة عن اليمن ورافضة لمشاريع الأعداء.
فكان حضور القبيلة اليمنية قويا من خلال رفد الجبهات بالرجال والمال والسلاح، فقد دفعت بفلذات أكبادها دفاعا عن اليمن من جميع محافظات اليمن دون استثناء ومن جميع قبائل اليمن دون تفريق.

وما توافد أبناء قبائل محافظة أبين إلى عاصمة اليمن صنعاء مطالبي بإطلاق سراح اللواء فيصل رجب الذي تنكر له وتجاهله من يدعون أنهم الحكومة الشرعية لليمن، إلا دليل على مكانة القبيلة اليمنية ، دورها في توحيد الصف وجمع الكلمة ونبذ الفرقة، ورفض للمشاريع التآمرية الخارجية.
وانتصارا للوحدة اليمنية وفشل مشروع الأعداء الذين سعوا خلال سنوات العدوان الثمان إلى تمزيق الجسد اليمني وتفتيت المجتمع اليمني الكبير...

فالقبيلة اليمنية كانت وما زالت وستظل الصخرة الصماء التي تتحطم عليها كل المؤامرات وتفشل أمامها كل المخططات والمشاريع التي تسعى للنيل من اليمن الأرض والإنسان

 

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


لبنان الطائفة أو لبنان الوطن؟
بقلم: الدكتورة صفية سعادة

الوظيفية الاسرائيلية للجريمة المنظمة بين فلسطينيي48 تفتيت المجتمع العربي والتهجير
بقلم: أمير مخول



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب محمد صالح حاتم. |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//