جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

حدث كبير يعقب القمّة العربيّة.. "الحزب قاب قوسَين من دخول المعركة"! | بقلم: ماجدة الحاج
حدث كبير يعقب القمّة العربيّة.. "الحزب قاب قوسَين من دخول المعركة"!



بقلم: ماجدة الحاج  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
22-05-2023 - 308

لم تجفّ دماء القادة الشهداء في حركة "الجهاد الإسلامي" وعشرات المدنيّين بعد غداة ايام قليلة على انتهاء جولة غزّة الدمويّة، حتى بدأت خيوط تصعيد "اسرائيلي" آخر تلوح في الأفق مع التحضّر لمسيرة الأعلام الإستفزازيّة المقرّرة يوم الخميس، والتي سيشارك فيها آلاف المستوطنين بحماية الالاف من الجنود وسط ترقّب وتخوّف من اقتحام باحات المسجد الأقصى الذي سيُعتبر بمثابة "اعلان حرب"، ويكفي ان يتقدّم حشود المستوطنين امثال الوزراء ايتمار بن غفير وسموترتيش اضافة الى ما يناهز 5000 مستوطن بدعوة من منظّمة الهيكل المتطرّفة "بيدينو" –المتخصّصة بتنظيم اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، لتُفتح الأبواب على مصراعيها امام احتمال اندلاع جولة تصعيد جديدة قد تكون هذه المرّة "اكبر وتتجاوز حدود غزّة"، خصوصا انّ تحذير الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصرالله ل"اسرائيل" بخطابه في "يوم القدس العالمي" منتصف الشهر الماضي، من مغبّة المساس بالمقدّسات الاسلاميّة والمسيحية واعتبارها "خطّا احمر" لا زال ماثلا في الأذهان سيّما مع تلويحه بأنّ المسّ بها قد يتسبّب بحرب كبرى.

بنيامين نتنياهو الذي خرج من جولة غزّة متمسّكا بانتصار مزعوم يحتاجه بشدّة للهروب من مأزقه الداخلي، ومدّعيا انّ "اسرائيل" في هذه الجولة نجحت في تغيير ميزان الرّدع"،هدّد ب"اهدار دم من يستفزّنا الخميس"، وقال " لقد قتلنا خلالها نصف قيادة الجهاد الاسلامي في ضربة مفاجئة، والنّصف الاخر اثناء العمليّة".. تقصّد نتنياهو القفز فوق احباطه وحرجه امام استمرار دكّ المستوطنات بالصواريخ حتى اللحظة الاخيرة مع دخول اتفاق الهدنة حيّز التنفيذ، على عكس توقعاته من انّ الضربة الغادرة والمباغتة لقادة القوّة الصاروخية في حركة "الجهاد" ستشلّ ايدي المقاومين..

وتغافل نتنياهو ايضا عن ذكر دور ومساندة الولايات المتحدة لإسرائيل في عملية غزّة، كما دور المخابرات المصريّة في "تسهيل" الوصول الى اغتيال قادة حركة"الجهاد" الثلاثة فجر الثلاثاء الماضي، بعدما تعهّدت لها " بأنّ اسرائيل لن تقوم بأي عمليّة اغتيال بحقّ قادتها وكوادرها"، ما حفّزهم على مغادرة "مربّع" الإحتياطات الأمنيّة المكثّفة والذهاب الى بيوتهم للتجّهز للإنطلاق الى القاهرة بعدما وصلهم الإذن المصري..في واقعة مشابهة لتلك التي ادّت الى استشهاد القائدّين تيسير الجعبري وخالد منصور.. هذا اضافة الى "ضمانة" قطريّة لإسرائيل، بعدم تدخّل "حماس" في المواجهة.. وهو ما لم يُغفله محلّلون ووسائل اعلام عبريّة.

المحلّل السياسي في موقع "واللا" بن كاسيبت استغرب الكلام عن" نصراسرائيلي في وقت لم يتوقف تساقط وابل الصواريخ على الجبهة الداخلية "الإسرائيلية"، مضيفا" انّ زعم الإنتصار الإسرائيلي هذا، بعيد المنال ولا يُصدَّق ويكاد يكون خياليا"!
وعشيّة انطلاق مسيرة الاعلام الخميس الثامن عشر من مايو على وقع استنفار "اسرائيلي"عالي المستوى تتجه كل الانظار الى اخطر ما قد يرافق استفزازات حشود المستوطنين بحقّ الفلسطينيّين والمقدّسات.. "ماذا لو تمّ اقتحام باحات المسجد الأقصى؟ وتدحرجت الاوضاع نحو مواجهة كبرى؟ هل ستنخرط "حماس" بهذه المواجهة؟ ام تنأى بنفسها مرّة اخرى عن مساندة المقاومين في حركة "الجهاد الاسلامي" وباقي الفصائل؟ ماذا عن احتمال تدخّل حزب الله؟

الأمين العام للحزب السيّد حسن نصرالله قالها علانية في خطابه يوم الجمعة الماضي اثناء العدوان على غزّة:" لن نتردّد بالتدخّل عندما تفرض المسؤوليّة ذلك".. رسالة واضحة وصلت الى الكيان وفهمها جيّدا: تلويح بل تهديد بتدخّل حزب الله في المعركة!.. "اذا ما تجاوز نتنياهو الخطوط الحمر.. فتدخُّل الحزب في المعركة لن يبقى مجرّد احتمال".-وفق ما جزمت شخصيّة امنيّة لبنانية مقرّبة من محور المقاومة.. وإذ لفتت الى انّ قيادة حركة "الجهاد الإسلامي" ومن خلفها محور المقاومة لا يثقون بالهدنة واستقرارها، بل هي "استراحة محارب" لإعادة" تذخير" العدّة الصاروخيّة والتجهّز للجولة الأخطر التي لن يطول اوانها..اوضحت انّ ملعب المواجهة لن يبقى هذه المرّة ضمن حدود غزّة مهما جاهد نتنياهو "للإستفراد" بحركة "الجهاد" في القطاع.." ولربما وجب التوقف مليّا عند "رسالة" المناورة العسكرية اليمنيّة الكبرى يوم الاثنين -8 ايار الماضي، قبيل يوم واحد من عمليّة اغتيال قادة "الجهاد" فجر الثلاثاء، والتي حاكت هجمات على معسكرات اميركية و"اسرائيلية" وصُنّفت ب "اكبر التمرينات العسكرية التي تجريها القوات المسلحة اليمنيّة.

ولربما ايضا وجب على اصحاب "الرؤوس الحامية" في تل ابيب، التوقف عند تحذير رئيس الشاباك السابق يوفاق ديسكن والذي دعا الجميع " للتجهُّز لموجة العمليات القادمة -التي ان لم تحذث في مسيرة الأعلام فستحصل بعد وقت قصير.. وقال:" تذكروا حينها انه لم يتغيّر شيء بفعل الاغتيالات. علينا التجهُّز للجولة المقبلة بأسرع ما يمكن".. رغم المزاعم والتهديدات عالية النّبرة التي مرّرها نتنياهو وقوله" من يستفزّنا الخميس دمه مهدور".. الا انّ التحذير الذي مرّره السيّد نصرالله بعدم تردّد حزب الله من دخول المعركة، تلقّفه نتنياهو جيدا سيّما انه أُلحق بآخر اوصلته حركة "الجهاد" الى "الوسيط" المصري، وفيه" انّ الحركة الجاهزة بقوة للجولة التالية، تَعِدُ نتنياهو بالكشف عن "اوراق مخفيّة " ستتسبّب بزلزال في الكيان.. صحيفة "هآرتس" العبرية لفتت الى "انّ الشرطة "الاسرائيلية" اعطت اوامر إبعاد لعدد من النشطاء اليهود من البلدة القديمة"، فيما ذكر موقع " 124 نيوز" انّ الشرطة ستعمل على الا تتجاوز المسيرة شارع صلاح الدين المقابل لباب العامود"، مرجّحا "انّ المسيرة لن تمرّ عبر باحات الأقصى"!

الا انه لا يمكن اغفال انّ ايّ خطأ بالحسابات قد يكون فتيلا لإشعال مواجهة كبرى..وعليه، فإنّ الجهوزية العسكرية والأمنية وصلت الى اقصاها على ضفّة حزب الله-كما فصائل المقاومة الفلسطينية مجتمعة- وفق ما اكّدت شخصيّة قيادية في محور المقاومة، لفتت ايضا الى انّ الايام والاسابيع القادمة "ستكون ثقيلة جدا على نتنياهو وحكومته".. هذا على وقع تسريبات صحفية نُقلت عن مصدرَين غربيّيَن، كشفت عن حدث كبير مرتقب في المنطقة بعد انتهاء القمة العربية في السعودية، وزيارة شخصيّة تركية مفاجئة وُصفت ب "رفيعة المستوى" الى دمشق للقاء الرئيس السوري بشار الأسد.
 إسرائيل تحذر سوريا عبر منشورات من وجود عناصر من “حزب الله” على أراضيها


بيروت ـ الاناضول: أفادت وكالة “الأناضول” بأن الطيران الإسرائيلي ألقى اليوم الأربعاء منشورات فوق أراض سورية، يحذر فيها من وجود عناصر “حزب الله” اللبنانية داخل البلاد، والتسهيلات التي تقدمها دمشق لهم.

ونقلت “الأناضول” عن مصادر محلية قولها إن “المنشورات ألقيت على محافظة القنيطرة (جنوب)، وتضمنت وعيدا للنظام في حال لم يغير سياسته تجاه حزب الله”.

وأشارت المصادر إلى أن “إسرائيل خاطبت قوات الأمن السورية” بالقول: “في الآونة الأخيرة، تنظر دولة إسرائيل بجدية إلى سياسة النظام السوري التي تسمح بوجود حزب الله بدون قيود في المنطقة”.

وأضافت المنشورات: “قوات النظام السوري تمنح بطاقات عبور على الحواجز الأمنية لعناصر حزب الله الذين يشكلون خطرًا على السكان في المنطقة ودولة إسرائيل”.

وأكملت: “إننا نطالب النظام السوري بتغيير سياسته، لن نسمح بوجود حزب الله وتجوّل الإرهابيين في المنطقة، وقد أعذر من أنذر”.

 

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


كيف ستتحَوَّل قُوَّة أميركا الثلاثية إلى نقاط ضعف قاتلة لهيمنتها وإقتصادها،
بقلم: اسماعيل النجار

قمّة جدة: استراتيجية جديدة للعرب والمنطقة
بقلم: الدكتور جواد الهنداوي



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب ماجدة الحاج |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//