جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

هاقد عدنا يانتنياهو... قمة الجيش السوري .. العرب يعودون الى حضن الوطن | بقلم: نارام سرجون
هاقد عدنا يانتنياهو... قمة الجيش السوري .. العرب يعودون الى حضن الوطن



بقلم: نارام سرجون  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
22-05-2023 - 301

بالرغم من عدم اعترافنا بالقمة العربية كممثل عن الشعوب العربية .. وبالرغم من أننا نتهم القمم العربية بأنها قمم لاضاعة الوقت وللتآمر على العروبة وعلى فلسطين لصالح اميريكا واسرائيل .. وبالرغم من أن آخر قمة عربية تابعتها كانت القمة التي خرج بها العرب من جلودهم وارتدوا جلودا اسرائيلية وتركية عندما قرروا اخراجها من الجامعة العربية .. الا انني تابعت هذه القمة الاخيرة بكل جوارحي .. لاأستمتع برؤية اطلالات الزعماء والملوك العرب البهية ولا لأتملى من جباههم العالية وهاماتهم السامية .. ولا لأنني أتوقع ان أرى غيفارا تحت العباءات ولا لأجد فلاسفة .. أنا شخصيا كنت أتابع القمة فقط لأحس بالشماتة من كل عرب عام 2011 الذين لايزالون على قيد الحياة .. ولأحس بالشماتة من كل من قال ان أيام الاسد معدودات .. وان على الشعب السوري ان يقبل بقرار الناتو .. واليوم أنا مستعد لأن أدفع عمري كي أرى اولئك المعارضين الذين كانوا ينتظرون الناتو يدخل دمشق كما دخل بغداد .. ليقودونا بحماية الناتو الى محكمة لاهاي .. وجعلوا يوزعوننا على المشانق والمذابح والمحاكم ويقسمون البلاد والعباد ليحولونا الى دويلات تفقس كل قطعة أرض فيها عن دولة بحجم قطر التي تبدو في الخارطة مثل بيضة طائر تركها تطفو هائمة على مياه الخليج .. علّ دجاجة اميريكية تحضنها وتفقس منها الامراء ..
أين هي تلك الوجود وتلك الحناجر وتلك الشوارب وتلك اللحى وتلك الشخصيات المهووسة والمجنونة كي ترى نتيجة ذلك اليقين الذي آمنت به بأن من يمشي مع اميريكا فانه يصل الى غايته ولوكان الوصول الى النجوم هو غايته .. وبأن من تشطبه اميريكا من قائمة اصدقائها فانه ينتهي من الوجود .. وانما شأنها ان تقول للأمر كن .. فيكون؟؟
اين اولئك الذين كلنوا يتسابقون لحضور اي دعوة للهجوم على وطنهم ويتبرعون بكل انواع الخسة والنذالة والخيانة والكذب وشهادات الزور من أجل صورة مع هيلاري كلينتون ووعد بوزارة او بسفارة ..؟؟ اين اولئك الذيم كانت تغص بهم الشاشات وتتزاحم مناكبهم لالتقاط الصور التذكارية مع برنار هنري ليفي .. ومع نتنياهو ..
ماهو مصير ملايين ساعات البث التي وعدت المشاهدين انها ستجلب الاخبار السارة حتما بنهاية الحكم في سورية ؟؟ وأنها ستبث مباشرة من مكتب الرئيس الأسد .. وقد تنقل لنا محاكمته على الهواء مباشرة .. ؟؟
لا نقدر ان نعد الشخصيات التي يجب ان نتذكرها اليوم .. انها لاحصر لها .. زعامات الاخوان وشيوخ الفتاوى وزعماء الطوائف في لبنان وشيوخ النفط والاخونجية وشلة المعارضين الناتويين من كتاب وفنانين واعلاميين لقيطين .. وووو ..

اختفت الاصوات وغرقت في البحر وبعضها تبخر .. وتلاشت العيون الوقحة .. وبقيت صورة واحدة هي خطوات الرئيس الأسد وهو يدفع باب جامعة الدول العربية بقدمه ويدخل عنوة رغم ماقالته العباءات والمشيخات وماقاله ملوك النفط وامراء الزيت الاسود .. ورغم ماقاله العثمانيون الجدد .. الذين كانوا ينتظرون ان تعود دمشق ملكا للسلطان سليم الاول .. ويعود شبابها فلاحين ويموتون في السفربرلك … ويريدون نساءها خادمات لأمينة وبلال ولنساء باشاوات تركيا .. لأن من يملك دمشق يملك كل العرب وكل الشرق ..
أنا لااحب الشماتة .. ولاأبحث عن التشفي .. ولكنني في الحقيقة لم أقدر على منع نفسي من ان أتمتع بالشماتة والتشفي .. بل ان في الشماتة شفاء كما في العسل شفاء للناس .. فكم الوجع والألم الذي تجرعناه لن يزل .. ولكن مشهد اليوم كان فيه شفاء للناس .. بعض الشفاء .. ليس لأن الاسد كان هناك بل لأن الأسد ذهب ممثلا لقرار الشعب السوري .. ويمثل التحدي السوري ..
وقد كان من الملاحظ ان تركيز الدنيا في القمة العربية كان مثبتا على صورة واحدة وشخص واحد ووجه واحد .. هو الرئيس بشار الأسد .. وبسبب حضوره اختفى كل العرب والزعماء وتلاشوا أمام العيون العربية التي كانت ترمق القمة .. وكأن الملوك والزعماء العرب كانوا يرتدون طاقية الاخفاء فيما الاسد لايرتديها .. ولم يرهم أحد في اي صورة ولم يلتفت اليهم أحد .. ولم تتعثر بهم عين .. ويجوز في كل واحد من ملوك وأمراء وزعماؤ العرب قول الشاعر:

يكفي انني رجل لولا مخاطبتي اياك لم ترني ..

واليوم فهمنا معنى قول الشاعر النابغة الذبياني الذي قال:

فانك شمس والملوك كواكب ….. متى طلعت لم يبق منهن كوكب ..

وها هناك أبلغ شرحا لهذا البيت من قمة اليوم .. حبث ان ظهور الرئيس الاسد في المشهد أطفأ كل الوجوه واختفت نجومية من كان نجما مشعا بحقنه بالتفخيم والاعلام والبطولات الوهمية والفروسية ..

قمة اليوم سيحار الكثيرون في تسميتها .. أهي قمة الأسد؟ أو قمة اعاد فيها الأسد العرب الى حضن الوطن؟ كما أعاد الكثيرين من الآثمين والخاطئين والتائبين .. وعفا عنهم ..

أنا سأصحح اسم القمة .. فربما هي قمة الأسد .. ولكن من حضر اليوم ونظر باحتقار الى العرب هو الشعب السوري كله الذي كان حاضرا في جدة .. وطبعا الجيش السوري هو الذي فتح الباب ببوطه العسكري ودخل .. وربما ظهر الرئيس الأسد يسير واثقا منتصرا.. ولكن في الحقيقة كان الجيش السوري هو الذي يتجول في قاعة الجامعة العربية في جدة .. ويضع بندقيته على الطاولات .. انها قمة الجيش العربي السوري .. هذه القمة صنعها الجيش العربي السوري .. وهو لايريد من القمة الا شيئا واحدا وهو أن يقول للعالم .. هاقد عدنا أيها العالم .. كما فعل غورو عند وصوله الى دمشق وتوجهه مباشرة الى قبر صلاح الدين ليقول له: هاقد عدنا ياصلاح الدين .. اليوم قلنا للعرب : هاقد عدنا أيها العرب .. وغدا في مشهد قادم سنقول للعثمانيين ولكن بلغة مغايرة: هاقد عدنا يااردوغان .. وهناك من سنقول له قريبا وبطريقة مختلفة جدا جدا: هاقد عدنا .. يانتنياهو

 

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


القمة العربية بين النظرية والتطبيق
بقلم: حسني محلي

كيف ستتحَوَّل قُوَّة أميركا الثلاثية إلى نقاط ضعف قاتلة لهيمنتها وإقتصادها،
بقلم: اسماعيل النجار



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب نارام سرجون |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//