جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

سيناريوهات إسرائيلية بانتظار رد المقاومة | بقلم: تحسين الحلبي
سيناريوهات إسرائيلية بانتظار رد المقاومة



بقلم: تحسين الحلبي  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
14-05-2023 - 386

لا أحد يشك أن المستوطنين في منطقة غلاف قطاع غزة ما زالوا يفضلون البقاء خارج المستوطنات بانتظار رد فصائل المقاومة على الجريمة الوحشية التي ارتكبها جيش الاحتلال بقتل كوادر قيادية ونساء وأطفال في قطاع غزة أول من أمس، فالرعب والهلع من الرد ما زال يسود داخل الكيان الإسرائيلي بل إن الاطلاع على بعض وسائل التواصل الاجتماعي التي يتداول فيها عدد من المستوطنين الرسائل بالعبرية تعبر عن آراء لم تكن ترغب بوقوع هذه العملية الإسرائيلية وما سوف تحمله للمستوطنين من فزع وخسائر وهم ينتظرون بفارغ الصبر أن تنتهي هذه الجولة المقبلة من المعركة مع القطاع، ومع ذلك يبدو أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أدرك ضمناً طبيعة هذه المسألة فأراد بعد العملية إطلاق تهديد بأنه «على استعداد لتحمل مواجهة على عدة جبهات إذا ما قام الفلسطينيون بالرد» على عمليته الوحشية، وكأنه سيزيل بمثل هذا التهديد فزع المستوطنين أو أن يردع المقاومة عن المبادرة بالرد، فنتنياهو يدرك أن طبيعة وضعه الراهن ومنذ سنوات كثيرة لا تتيح له المجازفة بحرب شاملة على عدة جبهات وهذا ما جعله يفضل اللجوء إلى معارك استنزافية بين فترة وأخرى ضد القطاع وضد سورية لترويض المقاومة ونزع قدراتها بأي شكل ودون أن يحقق أهدافه.

إن سجل حركة المقاومة في الأراضي المحتلة يدل على أن فصائلها لا يمكن إلا أن ترد عمليا كعادتها على جرائم الاحتلال، وفي تحليل إسرائيلي للسيناريوهات المحتملة حول كيفية مواجهة جيش الاحتلال لرد المقاومة يرى المحلل العسكري نوعام أمير في صحيفة «ماكور ريشون» أول من أمس أن «المسؤولين الإسرائيليين يرون أن العملية في القطاع تكون قد حققت أهدافها إذا امتنع الفلسطينيون عن الرد».

ويضع أمير عددا من السيناريوهات المحتملة للرد الإسرائيلي على الرد المتوقع لفصائل المقاومة:

1- السيناريو الأول هو إذا ردت الفصائل بإطلاق عشرات أو مئات القذائف والصواريخ على منطقة محدودة في مستوطنات غلاف القطاع فقد يرد الجيش على نقاط محدودة من الأهداف فيعقب ذلك وقفاً للنار عن طريق الوسطاء.

2- إذا ما استمرت الفصائل بإطلاق الصواريخ لعدة أيام سيقوم الجيش حينها بتوسيع نطاق عمليات نيرانه.

3- إذا توسع نطاق نيران الفصائل بمشاركة مباشرة من حركة حماس فسيجد الجيش نفسه منجراً إلى القيام بعملية تتطلب أياماً كثيرة.

4- إذا شاركت جبهة جنوب لبنان بإطلاق الصواريخ فسيجد الجيش نفسه أمام اتساع رقعة المواجهة في جبهة الشمال

5- السيناريو الخامس وهو أن تختار حركة الجهاد الإسلامي وبقية الفصائل موقف الانتظار لتحديد موعد يناسبها في فتح النيران وهذا السيناريو سيضع الجيش في وضع التأهب الدائم والقلق بانتظار ساعة المبادرة بالهجوم الفلسطيني فيفضل الجيش شن عملية أخرى أثناء هذا الانتظار.

ومن الواضح أن كل واحد من هذه السيناريوهات يحمل للكيان ولجيشه وللمستوطنين حالة ردع تستنزف أعصابه وقدراته سواء رد بشكل واسع أم محدود أو لم يرد، وهذه هي الدوامة التي فرضتها فصائل المقاومة على الكيان والمستوطنين وجيشهم وهي تشير إلى مظاهر الضعف المعنوي والى الطريق شبه المسدود الذي يجد جيش الاحتلال نفسه فيه منذ سنوات ودون أن يكون في مقدوره إزالة نتائجه السلبية عليه، فلا هو قادر على التخلص من أسلحة المقاومة، ولا على ترويضها حتى بعد سلسلة الحروب والعمليات العسكرية التي نفذها ضدها منذ أكبر اجتياح قام به أريئيل شارون عام 2002 في الضفة الغربية وآخر حرب شنها نتنياهو على قطاع غزة قبل أكثر من خمس سنوات.

ولذلك كان المحلل العسكري العجوز رون بن شاي في صحيفة «يديعوت أحرونوت» قد اعترف في أحد تحليلاته بأن المقاومة الفلسطينية تمكنت بفضل الدعم من سورية وحزب الله وإيران من الاستفراد بقيادة ثلاث جبهات حرب ضد إسرائيل واحدة من قطاع غزة وثانية من داخل الضفة الغربية وثالثة من جنوب لبنان إضافة إلى جبهة حدود الجولان وما زالت هذه الجبهات تستنزف الجيش والمستوطنين.

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


جمهورية البصرة - قلق العراق وعذابه
بقلم: توفيق شومان

/جامعة الأمة العربية/ تحاور كوكبة من الكتّاب والمفكرين .
بقلم: جامعة الأمة العربية



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب تحسين الحلبي |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//