جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية مجلس فلسطين

التقرير السياسي فلسطين في زمن التحرير... اين ومتى وكيف ستكون الشرارة؟؟ | بقلم: ميخائيل عوض
التقرير السياسي فلسطين في زمن التحرير... اين ومتى وكيف ستكون الشرارة؟؟


بقلم: ميخائيل عوض  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
06-05-2022 - 1403


الثالث من أيار عام ألفين وإثنا وعشرين ، ِالقت طائرات مسيرة اسرائيلية منشورات في الجولان المحتل تخاطب ضباط وجنود الجيش العربي السورية والمقاومين؛ بان تواجدكم في المنطقة العازلة يتعارض مع اتفاق فك الاشتباك وهذا يحملكم مسؤولية...!!...يا للهول الاعتداءات الاسرائيلية وطرد مراقبي الامم المتحدة وتطبيب وتسليح المعارضين السوريين لم يكن يتنافى مع اتفاق فك الاشتباك في الجولان...
في مرة نادرة وبخطاب متقن ومدروس وممنهج، وبعد شهر من المواجهات الشعبية الفلسطينية في الاقصى طيلة ايام رمضان المبارك، حشدت جماهير ال٤٨ والضفة واستعرضت حضور قوتها الشعبية الصلبة والزمت اسرائيل بتعديل خططها ومنع المتطرفين من اغتصاب الاقصى وممارسة شعائر دينية بذبح القرابين وعطلت مسيرة الاعلام الاستفزازية، كما نفذ المقاومون عمليات بطولية متقنة ادت الى قتل اكثر من ١٦ اسرائيلي في ايام معدودات وعدد كبير من الجرحى. عمليات في تواترها ومناطق تنفيذها وخبرات المنفذين وانتماءاتهم اربكت الامن الاسرائيلي وكشفت عجزه وادت الى توتر بنية اسرائيل السياسية والاجتماعية وضربت في توازنات حياتها السياسية، وتهدد حكومة بينيت بالانهيار في اي لحظة.
في هذه الظروف والمعطيات النوعية، والجديدة الكاشفة عن حجم التبدلات الجوهرية في ميزان القوى اعتلى السنوار رئيس المكتب السياسي لحماس منبر يوم القدس في غزة واعلن مواقف تاريخية، وحدد مواعيد لأحداث نوعية ستغير ما قبلها. قال؛ ان فك الحصار عن غزة قرار اتخذ من محور المقاومة وسيتم فرضه بالقوة، وقال: على اسرائيل ان تفكك مستوطنات الضفة وتجلي المستوطنين قبل نهاية السنة الجارية، وطالب اللاجئين بالاستعداد للزحف الى فلسطين طلبا للعودة التي ستتحقق، واشاد بالقائد عرفات وبكتائب الاقصى التي اسماها عامود المقاومة والانتفاضات وقوتها المحورية.
كما قيم وقدر نضالات الشعب الفلسطيني في ال٤٨ واعطاها حقها ومكانتها النوعية في فرض التحولات والتطورات.
خطاب السنوار ليس منقطعا عن خطاب السيد حسن نصرالله في يوم القدس ايضا وقد حمل الخطابان تناغما واكدا مستوى التنسيق ودقته بين فصائل ودول محور المقاومة، واهم ما جاء فيه وجديده ان الرد على اي اعتداء اسرائيلي سيكون فوريا واعلن نهاية زمن الصبر واختيار المكان والزمان المناسبان.
مواقف واحدث ثلاثة على توافق وتفاعل وخط اشتباك وتصعيد في ثلاث جبهات محورية في الصراع العربي الاسرائيلي متسانده، وباتت جاهزة وحاضرة وحشدت قوتها ومعداتها لنصرة ومساندة حراك وثورة الشعب في فلسطين التاريخية بالسلاح لتكتمل الصورة ومعطيات الواقع التي تشير كلها الى ان زمن تحرير القدس ازف ونحن في قلب زمن تحرير فلسطين من البحر الى النهر.
التطورات والاحداث سابقة الذكر ايضا ليست منقطعة عما هو جار في الاقليم والعالم بل على تفاعل متين مع تأثيرات ونتائج الحرب في اوكرانيا ولها اشد العلاقات والروابط متانة مع تصاعد الاشتباك الروسي الإسرائيلي وبلوغه سقوفا عالية ومتصاعدة و لا مؤشر على تسويتها او ترقيدها ومعالجتها. فإسرائيل كشفت عن عدائها لروسيا وتبنت الموقف الامريكي وبدأت بإسناد اوكرانيا وهذه ام الكبائر عند روسبا ولهذا جاء تصريح لافروف الموثق؛ بان لهتلر اصل يهودي كزلنسكي اليهودي النازي واكدت الناطقة باسم الخارجية الروسية زاخاروفا؛ ان مرتزقة إسرائيليين يقاتلون في اوكرانيا وجاء تصريح لافروف كضربة كاسرة لقلب المشروع الصهيوني وما بني عليه من كذبة المحرقة واضطهاد اليهود ودور المانيا التي ابتزتها اسرائيل بالتعويضات واذلت حكوماتها وشعبها.
والمعطيات والقراءات الواقعية والملموسة لأحداث وتطورات الواقع التي رصدناها في تحليل معمق من ٧ اجزاء تحت عنوان؛ الشعب الفلسطيني في ثورة مسلحة لا سبيل لها الا النصر والتحرير تسمح بفهم وقراءة الاحداث الجديدة الجارية باعتبارها الارهاصات والادلة الواقعية القاطعة على ان فلسطين في زمن التحرير ....
من اين ومتى وكيف ستكون الشرارة؟؟
اسرائيل اصبحت كحقل اشتد يباسه، فلم يعد لها من نصير وازن ولا هي تمتلك عناصر القوة والسطوة ومحور المقاومة تقدم وانتصر في كل الحروب والمعارك واصحاب اسرائيل من نخب وحكومات الغرب والاطلسي باتو منشغلين عنها وحماتها من العرب والمسلمين باتو على ضعف حاد وانشغال عن اسناد ودعم اسرائيل وحمايتها والشعب الفلسطيني توحد وامتشق سيف القدس واربك اسرائيل وكسر ما تبقى لها من عناصر قوة وسطوة، فالحقل اليابس سيحترق من ابسط شرارة ومن اية جهة او سبب اتت.
المتطرفون وصراعات قبائل اسرائيل قد تكون الشرارة الحارقة، فنتنياهو والمتطرفين مصممين على اسقاط بنيت وادواتهم تسعير الاعتداءات الصهيونية على الاقصى والفلسطينيين، وقد يكون خطأ في تقدير المعطيات لدى قيادة اسرائيل الشرارة وقد يتسبب حادث عابر في الجولان او جنوب لبنان الشرارة وكذا على جبهة غزة الصابرة والمقاومة وان لم تقع واحدة من هذه ففك الحصار بالقوة العسكرية عن غزة ستكون الشرارة والا فقرار واع بدفع وتسريع وتنويع الانتفاضات والعمليات المسلحة وتصعيدها نوعيا في الضفة وال٤٨ ستفرض الاشتباك وتؤدي الى احتراق الحقل المتيبس.
فلسطين حقا في زمن التحرير وايام اسرائيل العادية باتت معدودة....
هذا تصريح لأولمرت رئيس وزراء اسرائيل في حرب تموز ٢٠٠٦ قالها بملء فمه وامام الكنيست الاسرائيلية وقوله يتجسد واقعا اليوم فقد نضجت كل الظروف وتوفرت كل الاسباب لاستعادة فلسطين عربية والقدس عاصمتها الابدية.

لا يوجد صور مرفقة 

من هنا تأتي الهزائم
بقلم: جامعة الأمة العربية - بتصرف

القدس رايتنا
بقلم: محمد سيف الدولة



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب ميخائيل عوض |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       أخبار الأمة والعالم:استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة واعتقال آخرين في الضفة الغربية//روسيا: الشعب الفلسطيني يتعرض لعنف دموي من قبل الاحتلال الإسرائيلي//لوكاشينكو: يجب حل القضية الفلسطينية في إطار القانون الدولي//       أخبار الجامعة:التقى الرفيق هلال الهلال وفدا من جامعة الامة العربية برئاسة الامين العام للجامعة الدكتورة هالة الاسعد والامين العالم المساعد الاستاذ عباس قدوح وعضو الامانة العامة الدكتور محمود الحارس وبحضور الرفيق الدكتور  مهدي دخل الله  وذلك في مبنى القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي وقد استهل الرفيق الامين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي حديثه بمناقشة سبل تعزيز النشاط بين الجانبين في إطار دعم الحركة الشعبية العربية التي تستعيد حيويتها ودورها بعد مرحلة من الترقب ومتابعة الأحداث الكبيرة التي تمر بوطننا العربي، بغية دراستها ووضع الأساليب الناجعة لمواجهة هذه التحديات، مؤكداً أن انتصار سورية شكل الركيزة الأساسية في الصحوة لدى الشعب العربي الذي أصبح يرى بالقائد الدكتور بشار الأسد رمزاً للصمود والاستقلال والسيادة الوطنية. الدكتور مهدي دخل الله عضو القيادة المركزية للحزب أشاد بدور الجامعة في التوعية القومية والعروبية والإجراءات التنفيذية للجامعة على الصعيد الدولي والسياسي. وناقشت الامين العام لجامعة الأمة العربية الدكتورة هالة الأسعد التحضيرات لانعقاد مؤتمر الجامعة ، وذلك تحت عنوان   :( دمشق تحتضن العرب) اضافة الى تشكيل لجان قانونية واقتصادية مؤلفة من حقوقيين ومستثمرين من مختلف الأقطار العربية، لكسر الحصار عن سورية ومحاربة العقوبات المفروضة على سورية   وأكد الأمين العام المساعد في جامعة الأمة العربية الأستاذ عباس قدوح : أ أن سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد انتصرت وخرجت من النفق المظلم مثبتة للعالم أجمع أن دمشق حامية العروبة والقلعة الصامدة أمام المشاريع الصهيونية والأمريكية، مشيراً إلى الضغوطات التي تمارس على الأنظمة العربية للوقوف في وجه سورية ومحاولة تهميش دورها السياسي في المنطقة. وتحدث عضو الأمانة العامة في الجامعة الدكتور محمود الحارس عن الوضع السياسي العربي وأن الشعب العربي بأغلبيته يقف مع سورية شعبا وقيادة وجيشا ورئيسا واختتم اللقاء بالاتفاق على عقد هذا المؤتمر//       توزيع حقائب مدرسية بكامل قرطاسيتها في مدارس الحسكة//       أجنحة الشام تبدأ بتطبيق خدمة الدفع الإلكتروني لتذاكر السفر//مبادرة (محبة ودفا) في السويداء توزع ألبسة شتوية لـ 120 طفلاً//روسيا: تركيا لم تف بالتزاماتها تجاه منطقة خفض التصعيد في إدلب //المقداد: سورية تدين القرار التعسفي الذي دفعت واشنطن والدول الغربية لاتخاذه ضد إيران في مجلس حقوق الانسان//       السفير عطية: الدول الغربية حرفت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن أهدافها//       الاتحاد الأوروبي يفشل في الاتفاق على تحديد سقف لأسعار الغاز//       أخبار الأمة والعالم:قوات الاحتلال تعتقل فلسطينياً في بلدة حوارة جنوب نابلس//بوتين للسوداني: تحديد سقف لسعر النفط الروسي يؤدي لعواقب وخيمة على الأسوق العالمية//مقتل 4 أشخاص في إطلاق نار جنوب روسيا//بوتين:روسيا رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي وتحقق نجاحات كبيرة فيه//       زاخاروفا تؤكد أن أي عدوان تركي على سورية سيزيد التوتر في المنطقة //الخارجية الصينية: مستعدون للعمل مع الأطراف المعنية لمساعدة سورية ... //أحدث مستجدات التقدم العلمي… ندوة للرابطة السورية لأمراض وجراحة القلب//       التربية تفتح باب المشاركة في النسخة السابعة لتحدي القراءة العربي//السفير آلا: تمرير مجلس حقوق الإنسان قرارات غير توافقية ضد إيران خروج مرفوض عن مبادئه//مسؤولة أممية: التدابير القسرية ضد سورية أثرت على جميع مناحي الحياة وأغلقت سبل تعافي الاقتصاد//ندوة علمية في يريفان حول العلاقات السورية الأرمينية //       أخبار محلية:الرئيس الأسد يتلقى رسالة من الرئيس لوكاشينكو حول آفاق تطوير التعاون الثنائي سلمها رئيس وزراء بيلاروس//مكتبة الأسد تحتضن معرضاَ للمخطوطات والدوريات القديمة الصادرة في بلاد الاغتراب//مجلس الشعب يحيل مشروعي قانونين إلى لجنة مشتركة لدراستهما… أعضاء المجلس: تحسين المستوى المعيشي والعدالة في التقنين الكهربائي//اللجنة الوزارية في دير الزور تطلع على نسب إنجاز المشروعات الحيوية والتنموية//       منتخبا تونس والدنمارك يتعادلان سلباً في المونديال //منتخبا أمريكا وويلز يتعادلان في الدور الأول لمونديال قطر//فوز هولندا على السنغال//منتخب سورية للكرة الطائرة يخسر أمام منتخب الإمارات بربع نهائي غرب آسيا//ساوثغايت يحقق رقماً تاريخياً مع منتخب إنكلترا//