جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

تحرير الحاضر | بقلم: الدكتور نبيل طعمة
تحرير الحاضر



بقلم: الدكتور نبيل طعمة  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
25-06-2021 - 2057

فترض أنَّ النظام العائلي مع التربية والمثل العليا القادمة من مبادئ العبادة واللغة والرموز المتنوعة تؤثر إلى حدٍّ ما في بناء الشخصية البشرية، وتحدد سماتها وانتماءاتها إلى دين معين أو مجتمع أو أمة، وترتبط بموروثها الذي يمايزها عن بقية المجتمعات أو الأمم، وتأخذ صبغة تعبير تكون خاصتها، فنقول: ألمان وفرنسيون وهنود وأفارقة وصيني وروسي وعربي وسوري، وفي الوقت ذاته، ينتج المجتمع الواحد كي يظهر كوجود من تنوع صفات مكوناته؛ الكاهن والعابد والتاجر والسياسي الفارس والصعلوك والخيِّر والمبدع والشرير بتدرجاته، كما تظهر طبقاته الغنية والمتوسطة والفقيرة، ويكون للكل ثقافة أو ثقافات تندمج في العام، وتنفصل في الخاص، ومن العبث إضفاء صبغة قومية لنتاج الماضي، فمحاولة إبراز ثقافة الماضي كثقافة قومية أعتبره مضيعة للوقت وهدماً للحاضر، أو لما هو منطقي وواقعي.
لا ينتبه، ولا يبقى في الواقع إلا الندرة التي ترى الأشياء، تحللها، ومن ثمَّ تُعرّفها، ليستفيد منها المتطلعون إلى التحرر من سواد مجتمعاتنا المنشغلة بالضيق والتقوقع واللهاث خلف البناء الفردي بسبب الأنا وعدم المرونة في التعامل مع المجموع وحتى الانفصال عن الواقع، الذي لا يريدون رؤيته.
إذاً هي الندرة التي تتطلع إلى عالم أفضل، تضعف فيه التناقضات العامة والخاصة، وتلغي به نفوذ الهياكل الدينية إلى حدود معينة، التي تتقوى بضعف السياسة، وتتغذى وتنتشر على حساب مريديها وجلد من يخالفها، لأنها تناهض كل أفكار تحرير العقل، الذي يجسد بشكل خاص الواقع مع تطلع إلى الغد، وتقف أمام طروحات العصرنة والحداثة، وإن قبلت نوعاً ما التطور، فهي تدعو إلى الخلط الفكري، مع التركيز على خلطه مع الماضي بدلاً من إعداده للغد، وتعتقد أنها بذلك تخدع الندرة المثقفة والمفكرة وحتى السياسية، بينما تكون معززة لدى الاقتصاديين، الذين لا يستطيعون الخروج من عباءة الدين ادعاءً أو التزاماً بحكم المصالح، والسبب أن جميع الفتاوى القادمة من الكهنوت الديني تصبُّ من مصالحهم، وكذلك الفائدة مشتركة، فكانت الأديان مناصرة لرأس المال، وفاصلاً بين الفقراء والبسطاء وبين الأغنياء، ولاجماً لتطلعاتهم، فالكثرة يجب أن تبقى ضمن عجلة العمالة بكل أشكالها، فهي تعمل من أجل أن تستهلك، دققوا في الذي أسير معكم إليه.
مادامت الوطنية ضعيفةً في نفوس الناس، والشعور القومي العلمي يرفع من مستوى الوطنية، ويؤمن بالالتقاء مع الآخر بالمصالح العليا للجماعة أو للدولة التي تنتمي إلى أمة، وكذلك الإنساني الجمعي مُغّيب أو غير مُفعّل، فإن الأفكار الأخرى التي تنتمي إلى الشعبوية والأممية والدينية تتابع تغلغلها في عقول التخلف، ما يظهر الاضطرابات بأشكالها المختلفة في الحاضر والمستقبل.
هل من مخرج يمنع الرجوع إلى الماضي؟ البديهي أن يكون الواقع، لكن الذي يجري هو أن تبرير مواكبته يعود في تبريره إلى النصوص القديمة، ولذلك لا يحقق الإقناع، لأنه لم يؤمن بمشروعية الاختلاف بين الماضي والحاضر المسؤولين عن إنجاز المستقبل، الذي لن يتقبل اللغة القديمة، ويبحث في العلوم الإنسانية العصرية، التي تسهم في تطوير ثقافة التطور ومواكبة التكنولوجيا، مع إرادة تهذيب مضمون الإنسان وشكله، ومع إدراكنا وفهمنا لهذه الصبغة، نجد أن جميع الأبحاث تدور حول ثقافة التطور والحداثة، هذه التي تنتج علاقات بين المجتمع ومع المحيط.
تحرير الحاضر لا يحتاج إلى التاريخ، إنما لدراسة الأحداث وكشف أسبابها، لأن الماضي الحقيقي دمرته الأديان أولاً ومستعمرو الشعوب ثانياً، الذين انتقموا من حضارات الأمم السابقة، ليتدارسوا ما وصلوا إليه، وما أرادوه أن يكون.
لذلك أقول: إن اعتماد المعرفة العلمية أساسٌ لتحرير الشعوب في حاضرها من كل ما تملكه من آثار الماضي السلبية والمتعلقات على الحاضر، ومنه أجد أنه لا مفرَّ من اعتناق فلسفة التأمل والتدقيق، ومن ثمَّ التحليل، وهذا ما فعله الرسل والأنبياء والعلماء والحكماء والساسة الواقعيون، إذا أردنا أن نصل إلى المستقبل بنزاهة ووعي قادر على تطوير الحاضر وتحريره.

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


أرجوحة الأمم المتحدة ولعبة السلام
بقلم: هدى أبوطالب

بين روسيا وتركيا موعد في إدلب
بقلم: | رفعت إبراهيم البدوي



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب الدكتور نبيل طعمة |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//       أخبار محلية:وزارة الدفاع في بيان اليوم: “تمكنت وحدات من قوات حرس الحدود في الجيش العربي السوري من مصادرة 445 كفاً من مادة الحشيش المخدر، إضافة إلى 120 ألف حبة كبتاغون في البادية السورية بالقرب من الحدود الأردنية”.//الأمانة السورية للتنمية تنظم جلسة بعنوان “دمج التراث الثقافي غير المادي في التعليم.. تجارب وآفاق جديدة” بمؤتمر اليونيسكو في الإمارات//       سماحة السيدنصر الله يبحث مع النخالة الأوضاع في غزة والضفة الغربية//       الصحة العالمية تعرب عن قلقها إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على رفح وتدعو لوقف إطلاق النار//164 شهيداً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//الرئاسة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بمنع الاحتلال من اجتياح رفح//المقاومة الفلسطينية: مجازر الاحتلال في رفح إمعان في حرب الإبادة الجماعية ومحاولات التهجير القسري//استشهاد أكثر من 100 فلسطيني بقصف طيران الاحتلال مدينة رفح//مظاهرات في مدن عدة حول العالم تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة//برنامج الأغذية العالمي يحذر من عدم توفر طعام ومأوى لمعظم سكان غزة//الصيادون في غزة: الاحتلال دمر الميناء والمراكب وحرمنا رزقنا//       للشهر الرابع… استمرار معاناة أهالي الحسكة بتوقف محطة مياه علوك جراء اعتداءات الاحتلال التركي// طوفان الأقصى:لمقاومة الفلسطينية تستهدف بقذائف الهاون موقع قيادة لجيش العدو الصهيوني وسط مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة//       وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد يلتقي نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق في دمشق//جريح الوطن: تدريب دفعة جديدة من الجرحى على برامج قيادة الحاسب//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة//السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها هيئة التميز والإبداع: الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون عبر ترسيخ ثنائية العلم والمعرفة مع الهوية والانتماء//المقداد يلتقي وفداً برلمانياً ليبياً برئاسة يوسف إبراهيم العقوري//       دعا مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته الكاملة، لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.//عبد اللهيان: استمرار دعم واشنطن لكيان الاحتلال لن يجلب لها إلا الفشل//       الأونروا: الوضع الإنساني في رفح ميئوس منه//اشتية يدعو لتدخل دولي عاجل لمنع امتداد رقعة العدوان الإسرائيلي وجرائم الإبادة إلى مدينة رفح//دان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول مخطط التوغل البري في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وتهجير الأهالي منها قسرياً.//المقاومة اللبنانية تستهدف تجمعات ومواقع العدو الإسرائيلي التجسسية على الحدود مع فلسطين المحتلة//