جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

العرب يُطلقون معركة إستعادة عواصمهم… من بيروت | بقلم: ألان سركيس
العرب يُطلقون معركة إستعادة عواصمهم… من بيروت



بقلم: ألان سركيس  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
20-04-2021 - 1589

ظنّ الجميع أن الدول العربية سلّمت بخسارتها للعاصمة الأحبّ على قلبها وهي بيروت، لكن المفاجأة للمحور الإيراني أتت من بلاد الفراعنة وليس من الدول الخليجية هذه المرّة.

تعمل إيران منذ إنتصار الثورة الإسلامية على توسيع نفوذها في الدول العربية، ويُعتبر نجاح “حزب الله” التابع لفيلق القدس الإيراني أهم المشاريع الإستثمارية لتلك الثورة الإسلامية، ومنذ قرابة 10 سنوات، لم يعد المسؤولون في طهران يخفون ما يخططون له. وقد توالت التصاريح الإيرانية والتي كانت تؤكّد أن طهران تسيطر على 4 عواصم عربية، وأبرز تلك التصاريح كان لوزير الإستخبارات في حكومة محمود أحمدي نجاد، حيدر مصلحي الذي أكّد هذه النظرية وبأن بيروت ودمشق وبغداد وصنعاء هي في أيدي مشروع الثورة الإسلامية.

وقبل أن يتولّى قيادة الفيلق بعد مقتل اللواء قاسم سليماني، تفاخر نائب قائد فيلق القدس اللواء إسماعيل قاآني بأن إيران مستمرة بفتح بلدان المنطقة وأن الجمهورية الإسلامية بدأت سيطرتها على كل من أفغانستان والعراق وسوريا وفلسطين وتتقدم في نفوذها في بقية بلدان المنطقة.

كل تلك التصاريح كانت تبثّ، والعرب لا يتقدمون خطوة إلى الأمام، حتى قيل إنهم تخلّوا عن لبنان وخصوصاً الدول الخليجية، وبات هذا البلد الذي كان يُصنّف على أنه لؤلؤة الشرق ومصيف العرب ومدرستهم ومستشفاهم وجامعتهم وصناع النهضة العربية، تحت القبضة الإيرانية.

ومن يُراقب الأوضاع، كان يتوقّع حصول ردّة فعل خليجية تجاه ما يحصل من تمدّد للنفوذ الإيراني في لبنان على رغم الغضب الكبير على القيادة اللبنانية، لكنّ الضربة أتت من مصر أكبر دولة عربية مع تحرّك وزير خارجيتها سامح شكري الذي بعث بأكثر من رسالة من خلال مقاطعته كلّاً من “حزب الله” ورئيس “التيار الوطني الحرّ” النائب جبران باسيل، وإعطائه أهمية بالغة خلال زيارته للإستماع إلى مواقف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، والإعراب عن التأييد المصري والعربي لمبادرة الراعي الداعية إلى الحياد وفكّ أسر الشرعية والتحرّر من الوصاية الإيرانية، ومن ثمّ تصريح شكري من “بيت الوسط” بعد لقائه الرئيس المكلّف سعد الحريري.

وتبعت زيارة شكري إلى لبنان زيارة من نوع آخر هي للأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي، حيث أجرى جولة أفق مؤكداً أن الدول العربية لن تترك لبنان وحيداً.

وتشدّد مصادر ديبلوماسية متابعة للموقف العربي أن الرسالة المصرية كانت قاسية جداً للمحور الإيراني في لبنان، ولو أتت من السعودية أو أي دولة خليجية أخرى لكانت عادية ومتوقّعة، لكن أن تأتي من القاهرة فهذا الأمر يحمل دلالات عدّة، أبرزها أن الدول العربية الكبرى مجمعة على التصدّي للنفوذ الإيراني في لبنان، ولن يتركوا هذا البلد لقمة سائغة في فم طهران.

وتتحدّث المصادر عن وجود تنسيق عربي رفيع في ما خصّ الملف اللبناني بين القاهرة والرياض، وهذا التنسيق يشمل كل ما يحيط بالساحة اللبنانية إن بالنسبة لدعم المبادرة الفرنسية، أو للتصدي لنفوذ إيران في بيروت عبر مقاطعة “حزب الله” وحلفائه.

وأمام هذه الوقائع، يبدو أن المرحلة مفتوحة على كل الإحتمالات التصعيدية، وربما قد انطلقت معركة العرب لاستعادة عواصمهم، ففي اليمن تحاول السعودية الوصول إلى تسوية تضمن مصالحها وحماية أمنها واستقرارها، أما في العراق فتبدي الدول العربية إرتياحها لإدارة حكومة الرئيس مصطفى الكاظمي وسلوكه مع إيران، أما سورياً فالجميع بانتظار التسوية الكبرى.

ويبقى الملف اللبناني الأبرز والذي قد يوضع على نار حامية، إذ إن العرب لن يقبلوا التخلّي عن عاصمتهم، بل إنهم سيعملون في المرحلة المقبلة على تحريرها من الإحتلال الإيراني، لذلك يُفهم كل هذا التشدّد الخليجي والمصري تجاه السلطة اللبنانية التي تصنّف عربياً في الخانة التابعة للإحتلال الإيراني.

 

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


كتاب شكر للأمين العام للجامعة من المجلس السياسي الأعلى في اليمن
بقلم:

سياسة مكافحة «الإرهاب» عصا أمريكا الغليظة ضد خصومها
بقلم: أحمد داوود



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب ألان سركيس |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//