جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

حق الأمة يمارس ولا يتم التصرف به | بقلم: الدكتورة هالة سليمان الأسعد
حق الأمة يمارس ولا يتم التصرف به



بقلم: الدكتورة هالة سليمان الأسعد  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
30-01-2020 - 1181

صفقة القرن جريمة تاريخية توازي وعد بلفور .. فأين نحن منها ..؟
فلسطين لنا من النهر إلى البحر
لا يمكن أن تكون مواجهة صفقة القرن ببيانات تتلى هنا وهناك . نحن نحتاج لفعل
الخطر القادم من أميركا ، والكيان الصهيوني وأنظمة العمالة والبترول خطراً وجودياً ، فإما أن نكون... أو لا نكون ..
بعد انتصارات محور المقاومة على الأرض السورية ، وتحرير الأراضي السورية من أدوات الأعداء من الإرهاب . ، وهذه الانتصارات الاسطورية أدت إلى دخولنا بمرحلة جديدة بالمنظور الأميركي ، والغربي وأذنابهم . فكانت قرارات قذرة وتنفيذ أقذر على المنطقة عموماً ، وعلى محجور المقاومة بشكل خاص الذي يشكّل سدّا منيعاً بمواجهة المساس بوجودنا جميعاً وبدعم المال ، والقرار الخليجي ، والسعودي غير الأخلاقي بل العدائي لوجودنا فلسطين ، فاصبحوا بمصاف العدو الذي يعبث بمصيرنا ... وهذا التطور الخطير لم يتوقف فقط على موضوع التطبيع.. وإنما لصناعة تهديد مباشر لوجودنا حيث ستقوم بمواجهة مباشرة وليس عبر أدواتها فقط
لم تعد القصة قضية سيادة فقط ، وإنما تحولت بالصفقة إلى قضية وجودية ، فإما أن نكون أولا نكون .. فالمس بالثوابت يؤدي بنا إلى أن لا نكون
الإعلان على شقين : سياسي .... اقتصادي ...
أولا : السياسي الوطني الوجودي المقاوم هو كالتالي :
• الاعتراف بدولة تسمّى اسرائيل ، والتعامل الرسمي معها وهذا يؤدي إلى خطورة انهاء المقاومة ، واعتبارها إرهاباً نتيجة الاعتراف بوجود الدولة بحسب القوانين الدولية ذات الصلة وهذا ينهي وجودنا من جذوره خاصة فيما يتم من خلالها من تدابير حيوية وأمنية ووجودية لصالح أمن الكيان .
• ضم مزارع شبعا قانونيا إلى الكيان وإنهاء المقاومة الاسلامية اللبنانية ( حزب الله )
أو ان يعتبر إرهاباً كما صنعته أميركا .
• رسم حدود نهائية لضم الكيان للجولان العربي السوري وبموافقة أممية .
• اعتبار حدود فلسطين التاريخية هي حدود للكيان .
• صهر من بقي على الأرض الفلسطينية من أصحاب الأرض ضمن وجود مدني لا يعترف به ، وإنما يصبح مواطناً اسرائيلياً غير مسموح له بالمقاومة من خلال
أخذ فلسطين بشعبها ومقاومتها إلى إنهاء وجودي عنصري وليس فقط الى إنهاء للسيادة التي لم تكن موجودة أصلاً بل على العكس ... إنهاء لحقوق أبدية .
فحق الأمة يما رس ولا يتم التصرف به
وهذا يؤدي الى اجتثاث تدريجي للفلسطينيين وحقوقهم بل ويجهز على الحق الفلسطيني
• ينادون بحق تقرير المصير ويحولوه كما يشاؤون في التطبيق على الوطن العربي ، وهو من الناحية القانونية اقتطاع في بعض المواقع، بينما بالمقلب المعتدي لا حق لتقرير مصير الشعب ، وهنا ازدواجية في المعايير الدولية تؤدي إلى اعطاء المستوطنات المعتدية شرعية قانونية .
• نوطين اللاجئين بند خطير وذلك إنهاءً للحق الفلسطيني بالعودة إلى بلاده ، وبها نسف للحقوق : فيكون مكان سكن الفلسطيني بالشتات موطنه ، وينتهي حقه التاريخي والحقوقي بالعودة.
وبالنتيجة فإنّ كل مقاومة تصبح ارهاباً حتى لو كانت مدنية وقانونية وثقافية
والضغوط التي شكلت تحضيراً لتسريع صفقة القرن هي:


اقتصادية :
• الضغط المعاشي والمعيشي ، في عدة دول وخصوصا في لبنان وسورية وايران والعراق ، من خلال حرب اقتصادية حاربت فيه أمريكا قوت المواطن ، وهذا بحد ذاته جريمة إبادة جماعية ، وجريمة حرب
• عملت على تفتيت المجتمعات إلى مذاهب وطوائف ، وأججت المواجهات فيما بينها وهذا بحد ذاته انتهاك للقانون الدولي الانساني ، ولحقوق الانسان ، وهي جريمة حرب موصوفة وواضحة بشكل كبير للعراق واليمن ولبنان .
• الضغط على إيران بمواجهة شرسة من الناحية الاقتصادية ، بالحصار : وقتل قادة ميدانيين كانوا قد أوقفوا هذه الصفقة بالأسلوب العسكري ، بالتعاون عسكريا بين المحور المقاوم .كما وحرب الناقلات ،والحصار الاقتصادي والدبلوماسي .
فإذا كان للشرعية الدولية ذرة من الكرامة .. فهي لن تقبل بذلك لأنه ينسف وجودها القانوني .
ونحن كمحور سنواجه بكل أنواع المقاومة .. عسكريا .. ثقافيا .. قانونيا .. وبكل ما أوتينا من قوة لا فشالها . وما خسرناه من دم سيصنع نصرا إلاهيا

فهيهات منا الذلّة ... وهيهات منا الهزيمة .

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


بيان: صفقة القرن عدوان إجرامي على الأمة (جريمة لن تمر)
بقلم: جامعة الأمة العربية

دور الدول العربية ومنظمة التحرير الفلسطينية في صفقة القرن
بقلم: القاضي فؤاد بكر



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب الدكتورة هالة سليمان الأسعد |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//       أخبار محلية:وزارة الدفاع في بيان اليوم: “تمكنت وحدات من قوات حرس الحدود في الجيش العربي السوري من مصادرة 445 كفاً من مادة الحشيش المخدر، إضافة إلى 120 ألف حبة كبتاغون في البادية السورية بالقرب من الحدود الأردنية”.//الأمانة السورية للتنمية تنظم جلسة بعنوان “دمج التراث الثقافي غير المادي في التعليم.. تجارب وآفاق جديدة” بمؤتمر اليونيسكو في الإمارات//       سماحة السيدنصر الله يبحث مع النخالة الأوضاع في غزة والضفة الغربية//       الصحة العالمية تعرب عن قلقها إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على رفح وتدعو لوقف إطلاق النار//164 شهيداً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//الرئاسة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بمنع الاحتلال من اجتياح رفح//المقاومة الفلسطينية: مجازر الاحتلال في رفح إمعان في حرب الإبادة الجماعية ومحاولات التهجير القسري//استشهاد أكثر من 100 فلسطيني بقصف طيران الاحتلال مدينة رفح//مظاهرات في مدن عدة حول العالم تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة//برنامج الأغذية العالمي يحذر من عدم توفر طعام ومأوى لمعظم سكان غزة//الصيادون في غزة: الاحتلال دمر الميناء والمراكب وحرمنا رزقنا//       للشهر الرابع… استمرار معاناة أهالي الحسكة بتوقف محطة مياه علوك جراء اعتداءات الاحتلال التركي// طوفان الأقصى:لمقاومة الفلسطينية تستهدف بقذائف الهاون موقع قيادة لجيش العدو الصهيوني وسط مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة//       وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد يلتقي نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق في دمشق//جريح الوطن: تدريب دفعة جديدة من الجرحى على برامج قيادة الحاسب//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة//السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها هيئة التميز والإبداع: الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون عبر ترسيخ ثنائية العلم والمعرفة مع الهوية والانتماء//المقداد يلتقي وفداً برلمانياً ليبياً برئاسة يوسف إبراهيم العقوري//       دعا مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته الكاملة، لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.//عبد اللهيان: استمرار دعم واشنطن لكيان الاحتلال لن يجلب لها إلا الفشل//       الأونروا: الوضع الإنساني في رفح ميئوس منه//اشتية يدعو لتدخل دولي عاجل لمنع امتداد رقعة العدوان الإسرائيلي وجرائم الإبادة إلى مدينة رفح//دان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول مخطط التوغل البري في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وتهجير الأهالي منها قسرياً.//المقاومة اللبنانية تستهدف تجمعات ومواقع العدو الإسرائيلي التجسسية على الحدود مع فلسطين المحتلة//