الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات


ما هو الفرق بين العرب والأعراب ..؟ | بقلم: د. بهجت سليمان
ما هو الفرق بين العرب والأعراب ..؟

بقلم: د. بهجت سليمان  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
07-07-2019 - 512


1▪ مع أن جميع البشر من آدم ، وآدم من تراب .. فالفرق بين ( العرب ) و ( الأعراب ) ، لا يتعلق بالإثنية ولا بالعرقية ..
رغم أن الفرق بينهما كالفرق بين السماء .. والأرض .. وكالفرق بين الجنة .. والجحيم.

2▪ ( الأعراب ) هم الذين آذوا رسول الله ، وقرروا قتله..
وهم الذين اضطروه للهجرة من بين صفوفهم إلى مكان آخر هو ( يثرب : المدينة المنورة ) ..
وهم الذين قال فيهم ( القرآن الكريم ) : ( الأعراب أشد كفرا ونفاقا ) ..
وقال فيهم أيضاً : ( قالت الأعراب آمنا ، قل : لم تؤمنوا ، ولكن قولوا أسلمنا ، ولما يدخل الإيمان في قلوبكم ).

3▪ أما ( العرب ) فهم أهل الرسالة الإسلامية الذين احتضنوا ( رسول الله ) وحموه وقاتلوا معه ودافعوا عنه بأهداب عيونهم وبفلذات أكبادهم.

4▪ ولازال هذا التقسيم والتصنيف قائماً ، منذ ذلك الزمان حتى الآن.

5▪ فـ ( عرب ) هذا الزمان يعتنقون إسلاماً متنوراً ، مستقلاً ، مقاوماً ، ممانعاً ..

6▪ وأمّا ( الأعراب ) فيتبعون ( إسلاماً ) ظلامياً ، تكفيرياً ، تدميرياً ، تابعاً لأعداء العروبة والإسلام..

7▪ و ( عرب ) هذا الزمان ، يواجهون الصهيونية وحلفاءها وأصدقاءها وحماتها ..

8▪ وأمّا ( أعراب ) هذا الزمان ، فهم من يضعون أنفسهم ومقدرات شعوبهم وأمتهم ، في خدمة الحلف الصهيو - أميركي - الأطلسي ، عبر علاقة تبعية مطلقة ، لهذا الحلف...

9▪ و ( عرب ) هذا الزمان ، وطنيون قوميون مستقلون مقاومون ممانعون ، أشداء على الأعداء ، رحماء في ما بينهم..

10▪ وأمّا ( أعراب ) هذا الزمان ، فهم عنصريون تابعون طائفيون مذهبيون ، أشداء على العرب ، ورحماء مع الصهاينة وحلفائهم وأصدقائهم..

11▪ ( عرب ) هذا الزمان ، هم كل من ينطق اللغة العربية ويؤمن بالأمة العربية وبالإسلام المتنور المنفتح ، الذي لا يفرّق بين عربي وأخر ، إلاّ بمقدار ما يكون هذا العربي ، عربياً حراً مستقلاً ، وليس أعرابياً تابعاً خانعاً ، لأعداء العروبة والإسلام..

12▪ و ( أعراب ) هذا الزمان ، هم :

• ( الوهابيون ) الظلاميون التلموديون المتجلببون برداء الإسلام ، وهم أكثر من أضر بالإسلام وبالعروبة ، في هذا العالم ..
• وهم ( خوان المسلمين) الذين لم يتوقفوا يوما ، منذ أن أختلقهم و( فبركهم ) الاستعمار البريطاني ، لكي يحارب بهم ، العروبة والإسلام ، لم يتوقفوا عن وضع أنفسهم في خدمة أي مستعمر ، قديماً كان أم جديداً ( وهم بذلك يؤدون الأمانة التي انوجدوا من أجلها ) مهما حاولوا التستر برداء الإسلام ، والتجلبب بعباءته..
• و ( اكتمل النقل بالزعرور ) في ذلك التلاقح السفاحي الذي جرى بين ( الوهابية ) و( الإخونجية ) فاستولد إرهاب ( القاعدة ) وأبناءها وأحفادها الداعشيين ، بمختلف تسمياتهم الإرهابية المتأسلمة ، والذي آذى العرب وأضرّ بهم ، بما لا يقل ، بل يزيد ، عن الضرر الذي ألحقته " إسرائيل " بهم .

 


   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


تعريف جامعة الأمة العربية
النظام الداخلي
إحصائية شاملة
قدّم طلب انتساب للجامعة
أسرة الموقع
اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جامعة الأمة العربية © 2013 - 2019
By N.Soft




إيران | تواصل المسيرات الشعبية في إيران استنكاراً لأعمال الشغب والتخريب فرنسا | عشرات آلاف الأشخاص يتظاهرون في فرنسا تنديدا بالعنف الأسري وزير الخارجية الصيني: الولايات المتحدة أكبر مصدر لعدم الاستقرار في العالم فلسطين المحتلة | مئات المستوطنين يجددون اقتحام الحرم الإبراهيمي في الخليل الشرطة العراقية تلقي القبض على تسعة من إرهابيي (داعش) في الموصل، والقضاء الفرنسي يحكم بالسجن على امرأة لالتحاقها بتنظيم (داعش) اليمن | وفاة أكثر من43 ألف مريض يمني جراء حصار العدوان السعودي مطار صنعاء استراليا | دخان حرائق الغابات يضع سيدني على قائمة أكثر المدن تلوثاً في العالم تركيا | سلطات النظام التركي تعتقل 53 شخصاً بذريعة محاولة الانقلاب التي جرت عام 2016 نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف: الجيش الروسي لا يملك معلومات موثوقة بشأن مقتل متزعم تنظيم /داعش/ الإرهابي المدعو أبو بكر البغدادي في عملية نفذتها القوات الخاصة الأمريكية في سورية لبنان | المقاومة الإسلامية "حزب الله" تعلن عن إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية في محيط بلدة رامية بجنوب لبنان بيان صادر عن المقاومة الإسلامية في لبنان (حزب الله): عند الساعة الرابعة و15 دقيقة من بعد ظهر اليوم الأحد بتاريخ 1أيلول 2019 قامت مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر بتدمير آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة افيفيم وقتل وجرح من فيها.