×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

روسيا و الكيان ترتيب الأوراق و الأولويات | بقلم: الدكتورة هالة الأسعد
روسيا و الكيان ترتيب الأوراق و الأولويات


بقلم: الدكتورة هالة الأسعد  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
21-10-2021 - 1223


و سورية محور هام في نقاشات الطرفين

يبدو أن زيارة نفتالي بينيت الصهيوني اليميني المتديّن إلى الولايات المتحدة و قيلولة رأس الأفعى الأمريكي جو بايدن التي أحرجت رئيس حكومة الكيان الجديد المفعم بالحقد و الكره و الذي يحمل أحلاماً ورديةً تلمودية في مخيلته، و نشاط الدفاعات السورية التي أظهرت فاعلية في صد الهجمات الصهيونية الليلية الجبانة جعلت الصهاينة يعيدون حساباتهم قليلاً ببرنامج عملهم ، وبالحكومة البائسة التي عاد رئيسها من عند سيد البيت الأبيض بخفَّي حُنين تعاني اهتزازاتٍ داخليةً و غضباً شعبياً و فشلاً تلو فشل.
أما بايدن الذي لم يستوعب بعد حجم مصابه إبّان انسحاب قواته الخائبة من أفغانستان ، و هو الذي يجري تحضيراته لتوقيع اتفاقٍ مع إيران، اضافة لما يدور في خفايا دهاليز السياسة الأمريكية حول الوجهة التالية للقوات الأمريكية ، حيث لم يستطع تقديم شيء لبينيت سوى دعم سياسيّ إعلامي و لو تخلل جلستهما قيلولة قصيرة أحرجت الرجل و أغضبته.
أعاد بينيت ترتيب أوراقه و قرر إرسال وزير خارجيته إلى روسيا حيث تجتمع خيوط اللعبة كلها هناك وسط ما يبدو أنه غيابٌ للأمريكيين و عدم رغبتهم بلعب أي دور هناك ، فسورية لم تعد من أولويات أمريكا حالياً ، أما بقاء الخطاب المعهود ضد إيران من قبل الأمريكيين والذي أصبح أقل تأثيراً و أكثر دبلوماسيةً من سابق عهدهم .
فتصريحات غريبة يطلقها وزير الخارجية الروسي يعلن فيها أن أمن إسرائيل من أهم أولويات بلاده في سورية و لن تقبل روسيا أن تكون أراضي سورية منطلقاً لعمليات عسكرية تستهدف الكيان و مستوطناته من قبل أي كان.
بالعودة إلى تاريخ الصراع السوري الإسرائيلي نستذكر كلمات قائدها الراحل حافظ الأسد الذي قال: "نحن لسنا هواة قتل و تدمير لكننا ندفع الموت عن أنفسنا" بهذه الكلمات القليلة حدد الرجل عنوان الصراع و أسبابه و مستقبله و أظهر بوضوح أن حرب السوريين مع الكيان هي للدفاع و رد الظلم و كيد المغتصب ، و أن حالة الحرب لاتنهتي إلا بنهاية الطبيعة العدوانية و الأطماع التوسعية لهذا الكيان المسخ و أن لسورية قيادةً و شعباً حق النضال و العمل في كل لحظة و بكل ما أوتيت من قوة لاستعادة أرضها المحتلة و جولانها السليب ، و ليس لكائنٍ من كان ثني سورية عن مواقفها المبدئية والثابتة في ضرب الكيان الغاصب في مقتله ، وفي عمقه الاستراتيجي حتي يذعن للحق و يعيد الأرض لأصحابها و يكف أذرعه الخبيثة عن المساس بأمن سورية و مستقبل شعبها العظيم الذي كان مبدؤه و عقيدته التي اتخذها منهجاً حياتياً أن ما أُخِذ بالقوة لا يُستَرَدُ إلا بها.
و إذا كانت روسيا الصديقة لإسرائيل حريصة على أمن إسرائيل، فلتحلّ بعلاقاتها المميزة الخلاف من جذوره و تعيد لجبهة فلسطين المحتلة الشمالية الهدوء ، وهذا الأمر يتطلب احترام حقوق سورية و شعبها باستعادة أراضيها المحتلة وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ، عندها فقط يمكن الحديث عن تهدئة بين سورية و الكيان، أما ما خلا ذلك فهو تصريحات إعلامية لا تسمن و لا تغني من جوع.
إن دخول روسيا و إيران إلى سورية كان بموافقة الدولة السورية و طلبها و بشكل دستوري و قانوني، ويخضع لاتفاقياتٍ متبادلة تحكمها احترام السيادة و الدستور و إرادة الشعب السوري ، وتشترط على الحليفين التنسيق في كل صغيرة و كبيرة مع الجهات المختصة في الدولة السورية وهذا ما اثبتته الوقائع خلال سنوات من الحرب على سورية ، وأما عن قلق المحتل الإسرائيلي فما هو إلا غضبٌ من تعزيز الجبهة الجنوبية لسورية ، و شلّ للأطماع التوسعية لهذا الكيان الذي يطمح تحقيق المزيد من الأطماع مستغلاً انشغال الجيش السوري بمحاربة الإرهاب الذي يتعرض له الشعب السوري منذ عقدٍ من الزمن، وأما ادعاءات لابيد وحكومته الأخيرة ماهي إلا افتراءات وحديث السيد لافروف عن أمن الكيان لا يتعدى الكلام الدبلوماسي ،و تطمينات للكيان المذعور في محاولة لجذبه نحو موسكو بعيداً عن واشنطن، لكن ما لفت هو عدم إدانته للخروقات الصهيونية الغادرة والمتكررة على اراضي الجمهورية العربية السورية ، رغم أن هذه الغارات لا تخدم إلا الإرهاب الذي عاث فساداً في سورية، وعليه احترام سيادة الدولة ،والكفّ عن الاستفزازات فإن للصبر حدود ، فلن تقف سورية و حلفاؤها إلى الأبد مكتوفي الأيدي إزاء هذه الاستعراضات .
إن سورية و منذ عقود تنتهج نهجاً قانونياً تحترم خلاله قوانين الشرعية الدولية و تسلك في كل شؤونها و مشاكلها المسالك الشرعية، وتلجأ في حل خصوماتها مع الدول إلى السبل الرسمية و القانونية، ولا يليق بها و بشعبها العظيم والعريق المتجذر بالتاريخ التصرفات الرعناء و سياسة العصابات التي تنتهجها مجموعة اللقطاء من الصهاينة الذين اجتمعوا في أرضٍ لم يعرفوها و لم يعرفها أجدادهم أهداها لهم انكليزيّ منافق في غفلة من العرب و وهنٍ من الأمة.
إن سورية بجيشها و قيادتها و معها حليفها الإيراني تلتزم بالتنسيق على أعلى المستويات و احترام المواثيق الدولية، ويحتفظ السوريون في أي وقت و بأي ظرف بحقهم بالرد على انتهاكات هذا الكيان ، و ضربه في كل شبر و نقطة و ساعة حتى خضوعه للقوانين ، و إعادته للحقوق المسلوبة و على رأسها الجولان السوري المحتل، وأن سورية لم ولن تكون ساحةً و ملعباً لقوى إقليمية أو مكاناً لتصفية الحسابات من أي طرف صديقاً كان أم عدواً ، و أن هذا التصريح ينتقص من السيادة السورية و يسيء للدولة و الشعب السوري، ولسورية كامل سلطتها على أراضيها التي ستكون، ولا يمكن التغاضي عن قلة احترام سيادتها فعلى الكيان الصهيوني ،ومن يناصره أن يعوا جيداً أن سورية ستظل مصدر قلق و تهديد و عداوة للكيان ، طالما بقي شبر من سورية سليباً بيد الصهاينة وينادي وطنه الأم ، و كل سلاح مقاوم يخدم أهداف سورية في هذا الاتجاه مرحبٌ به و يلقى من شعب سورية و قيادتها كل المحبة و التأييد و الاحترام، و أما ادعاءات لابيد و حكومته فما هي إلا ألاعيب سياسية سخيفة اعتادها هذا الكيان الغاصب لإظهاره ضحيةً مستهدفةً تدافع عن نفسها.

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


مفاهيم منوّعة - الشرق أوسطية
بقلم: جامعة الأمة العربية

إعادة ترتيب الإقليم وفق الأجندة الأمريكية أو إيقاع إنجازات محور المقاومة؟
بقلم: الدكتورة ميادة رزوق



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب الدكتورة هالة الأسعد |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2021
By N.Soft

Back to Top


       67186 إصابة جديدة بفيروس كورونا في ألمانيا و113 بالصين//كورونا يودى بحياة أكثر من 5 ملايين 231 ألف شخص في العالم//مصر تسجل 62 حالة وفاة و949 إصابة جديدة بفيروس كورونا//كوبا: لن نسمح للولايات المتحدة بزعزعة استقرار بلادنا//       رياضة:ديبالا ينفرد برقم مميز في (الكالتشيو)//كرواتيا تقصي إيطاليا وتبلغ نصف نهائي كأس ديفيز للتنس//ليدز يخطف فوزاً مثيراً من كريستال بالاس في الدوري الإنكليزي//يوفنتوس يفوز على ساليرنيتانا في الدوري الإيطالي//منتخب سورية لكرة القدم يخسر أمام نظيره الإماراتي بكأس العرب//       ارتفاع أسعار النفط//الملتقى الاستثماري التأسيسي السوري الإيراني.. جهود مشتركة لتحقيق تكامل صناعي واقتصادي//البنك الوطني الإسلامي يعلن إشهار شركته المساهمة المغفلة العامة//       اليابان تعلن عن ثاني إصابة بأوميكرون وتعزز اللقاحات المضادة//تشكيل وحدة عسكرية جديدة في القوات المسلحة الروسية//اقتصاد:65 ألف غرسة زيتون جاهزة للبيع في درعا//تمديد الاكتتاب على بذار البطاطا بالسويداء//وكالة دولية: الطاقة المتجددة تهيمن على الإنتاج الجديد حتى 2026//       إصابة طفل يمني جراء قصف لمرتزقة العدوان السعودي على الحديدة//نيجيريا تسجل أول إصابتين بـ (أوميكرون)//أوميكرون يصل إلى كوريا الجنوبية//أكثر من 32500 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في روسيا//كندا واليابان تحظران دخول القادمين من دول أفريقية بسبب أوميكرون//       مفوضية الانتخابات : سنقوم بارسال اسماء الفائزين للمحكمة الاتحادية في العراق للمصادقة عليها//       قوى الإطار التنسيقي في العراق في بيان لها نرفض رفضاً قاطعا نتائج الانتخابات الحالية إذ بات واضحا وبما لا يقبل الشك قيام مفوضية الانتخابات بإعداد نتائج الانتخابات مسبقا على حساب إرادة الشعب العراقي.//       أحد أطراف محادثات فيينا يعترف بدور الصهاينة في التخريب النووي في إيران//وزير خارجية إسرائيل يدعو من باريس إلى “تشديد” العقوبات على إيران ويدعو لممارسة تهديد عسكري “حقيقي” عليها والدول الأوروبية المشاركة في الاتفاق النووي: سنقيم جدية إيران في الأيام المقبلة//       وزير الخارجية الأوكراني: نريد حلا سياسيا للصراع مع روسيا ولا نخطط للهجوم//كوريا الجنوبية تقول إن مؤتمر الأمم المتحدة لحفظ السلام سيعقد عبر الإنترنت بسبب مخاوف فيروس كورونا//الرئيس رئيسي: الاختلافات في وجهات النظر مجرد هوامش ويجب تنسيق المواقف بين السلطات//رئاسة الجمهورية: الرئيس عون عاد الى بيروت في العاشرة والنصف ليل اليوم بعد انتهاء الزيارة التي قام بها الى الدوحة//       وزير الصحةاللبناني: "لجنة إجراءات كورونا تجتمع اليوم في السرايا وسط أرقام وبائية محلية مقلقة وظهور متحور جديد.. الخيارات لن تكون سهلة أبداً//التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون،صباح اليوم الأربعاء في قصر بعبدا، رئيس الحكومة نجيب ميقاتي.//واشنطن والرياض تريدان حصر المعركة الانتخابية بضرب حزب الله وعون حصراً: حسابات أتباع الخارج تجعل «القوات» عدواً! (ابراهيم الأمين //       أخبار الأمة والعالم:الاحتلال يعتقل الطفل أحمد ناصر من #بورين جنوب #نابلس بعد اختطافه من قِبل حارس مستوطنة "يتسهار"//قوات الاحتلال تعتقل شاب فلسطيني بزعم العثور على سكــين بحوزته على حاجز "الجيب" شمال #القدس المحتلة.//