فلسطين المحتلة | الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 19 فلسطينياً في الضفة الغربية السعودية | طائرة مسيرة تحلق قرب قصر رأس النظام السعودي في الرياض وقوات الأمن أطلقت النار بكثافة عليها الاتحاد الأوروبي يطالب بالتحقيق بحالات قتل للفلسطينيين فلسطين المحتلة | الاحتلال الإسرائيلي يقتحم مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة كوريا الديمقراطية تعلن وقف التجارب النووية والصاروخية الباليستية إيران | إيران ترفض مشاركة الولايات المتحدة في مؤتمر قادة بحريات البلدان المطلة على المحيط الهندي (IONS) المقرر عقده بالعاصمة طهران تركيا | تامال كارا موللا اوغلو رئيس حزب السعادة التركي يقول: بقاء أردوغان في السلطة كارثة مأساوية تهدد مستقبل تركيا أمريكا | إصابة شخص في حادث إطلاق نار بمدرسة في ولاية فلوريدا الأمريكية سورية | إخراج الدفعة الأولى من الإرهابيين وعائلاتهم من منطقة القلمون الشرقي إلى الشمال السوري والإرهابيون يسلمون كميات كبيرة من الأسلحة بينها صواريخ أمريكية وإسرائيلية الصنع النمسا تحظر على النظام التركي استخدام أراضيها لحملات انتخابية فلسطين المحتلة | 4 شهداء و500 مصاب برصاص الاحتلال في غزة خلال مسيرة العودة الكبرى


سورية | بحضور الدكتورة هالة الأسعد الأمين العام لجامعة الأمة العربية اختتام أعمال الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي العربي

أخبار الأمة العربية والعالم سورية | بحضور الدكتورة هالة الأسعد الأمين العام لجامعة الأمة العربية اختتام أعمال الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي العربي



بحضور الدكتورة هالة الأسعد الأمين العام لجامعة الأمة العربية اختتمت فعاليات الملتقى العربي لمواجهة الحلف الامريكي الصهيوني الرجعي العربي ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني الذى عقد في دمشق على مدى يومين بمشاركة قوى وأحزاب وشخصيات وطنية من سورية ولبنان وفلسطين واليمن والأردن ومصر والعراق والجزائر والبحرين وموريتانيا.
وجاء في البيان الختامي للملتقى “بعد نقاش مستفيض حول حاضر ومستقبل الأمة العربية وما تواجهه من تحديات وما تستشرفه من انتصارات شكل المؤتمر ورشات عمل متخصصة لمزيد من التشخيص لحال الأمة ولصياغة سياسات تحكم مسيرة الملتقى.. أولا ورشة عمل للشباب .. ثانيا ورشة عمل للإعلام .. ثالثا ورشة عمل للنقابات.. رابعا ورشة عمل لمواجهة التطبيع”.
وأوضح البيان أن اللجان المشكلة عملت على دراسة الواقع العربي وتحديد أهم مشكلاته والمخاطر التي تواجهه واستخلصت من ذلك الأسباب والأساليب والطرق وبرامج العمل المناسبة لمواجهة مخططات الأعداء في جميع المجالات وقد اعتمد المؤتمر توصيات اللجان الأربع.
وأكد الملتقى في بيانه أن خيار المقاومة خيار استراتيجي وحيد لتحرير فلسطين وكل الأراضي العربية المحتلة مع رفض الملتقى خيارات التسوية والاستسلام والتفريط بأي حق من حقوق الشعب الفلسطيني ويطالب بالوقف الفوري “للتنسيق الأمني” مع قوات الاحتلال الإسرائيلي وإلغاء كل الاتفاقيات معه وتكثيف الجهود من أجل إنجاح المصالحة الفلسطينية تحت راية المقاومة وحفظ الثوابت الوطنية والقومية محذرا من مخاطر المخططات الاستعمارية والرجعية الجديدة على أمتنا وعلى رأسها مشروع الشرق الاوسط الجديد الذي يهدف الى إنهاء القضية الفلسطينية و/مشروع السوق الشرق الأوسطية/ الذي أعلنت عنه السعودية مؤخرا والذي يهدف الى دمج الكيان الصهيوني في جسد المنطقة.
وأشاد الملتقى بالانتصار الذي حققه لبنان دولة وشعبا وجيشا ومقاومة على الإرهاب التكفيري بتحرير الجرود على الحدود اللبنانية السورية كما أدان التدخلات والتهديدات السعودية ضد لبنان والتي تشكل اعتداء سافرا موصوفا على سيادته واستقلاله وتستهدف التحريض على الفتنة والاضراب استجابة للضغط الأمريكي الصهيوني ومحاولة لإرباك محور المقاومة بعد انتصاراته في لبنان وسورية والعراق.
وأكد الملتقى دعمه الكامل للمقاومة الوطنية اللبنانية ضد الاحتلال الصهيوني وانتهاكاته المستمرة للسيادة اللبنانية وأطماعه في ثروات لبنان النفطية والمائية.
كما أدان الملتقى التحالف الخليجي السعودي الأمريكي الصهيوني المعلن “والذي يعبر عن ذروة الانحطاط” المتجسد بالعدوان على الشعب اليمني قتلا وتدميرا وتجويعا وحرمانه من تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية والاسهام في نصرة القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
وحيا الملتقى صمود الشعب اليمني وثمن تضحياته الجسام وبسالة جيشه ولجانه الشعبية وجميع مكوناته الاجتماعية المقاومة مؤكدا حقه الكامل في امتلاك وسائل القوة لكسر الحصار ووضع حد للكارثة الإنسانية وخاصة أن العدوان على اليمن يمثل “أوضح انكشاف” للرجعية العربية بقيادة السعودية المتماهية مع المشروع الامريكي الصهيوني الذي يسعى إلى إخضاع الامة والهيمنة عليها.
وأعرب الملتقى في بيانه عن ادانة صمت وتواطوء الامم المتحدة على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها العدوان على اليمن وتجاهلها الوضع الإنساني الناتج عن الحصار البحري والبري والجوي المفروض على اليمن .
كما أدان ما يتعرض له الشعب البحريني من ظلم وقمع وسلب للحريات واعتداء على رموزه الوطنية وسجن واعتقال المواطنين العزل الأبرياء داعيا النظام في البحرين إلى الكف الفوري عن هذه الممارسات التعسفية والاعتراف بإرادة الشعب وإعطائه جميع حقوقه السياسية .
ونوه الملتقى بالإنجازات التي حققها الشعب العراقي وكل القوى الوطنية في العراق ودورهم في إسقاط “داعش” والحفاظ على وحدة الأراضي العراقية وإفشال كل مخططات التقسيم والتجزئة مؤكدا ضرورة المضي في العملية السياسية الهادفة الى بناء عراق قوي متماسك موحد كامل السيادة له دور أساسي في نصرة قضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ومواجهة الرجعية العربية.
وشدد الملتقى على ضرورة حضور الشباب العربي في جميع الميادين والمجالات والمشاركة الفاعلة في تطوير الأمة ورقيها ونهضتها وتحقيق عزتها وسيادتها لما له من قيمة وفاعلية في حركة النهوض والاصلاح والنضال “فالشباب هم قلب الأمة النابض والركن الأساسي لبناء المجتمعات وبهم تصان الأوطان”.
ودعا الملتقى الى تطوير العمل المشترك مع كل القوى التقدمية في الوطن العربي المدافعة عن الحرية والعدالة الاجتماعية والسيادة الوطنية من أجل بلورة مشروع حركة تحرر عربية تقدمية وتشبيك العلاقات مع القوى التقدمية في العالم التي تدافع عن حق الشعوب في تقرير مصيرها والمناهضة لكل مخططات الهيمنة والاستعمار والاستغلال .
كما دعا الملتقى الى مواجهة الحركات التكفيرية الإرهابية التي هي الوجه الآخر للصهيونية وإدانة محاولات التطبيع مع العدو الصهيوني ما يدعو إلى تعبئة كل القوى والطاقات العربية من أجل مواجهتها بكل الوسائل وبشكل خاص بالبرامج التعليمية والثقافية والإعلامية والإبداعية التنويرية .
وحذر الملتقى بشدة من خطر “الحرب الناعمة” التي تستهدف أمتنا العربية عبر الغزو الثقافي والإعلامي الذي من شأنه التأثير على القيم الأخلاقية والهوية الثقافية واللغوية داعيا إلى الانتباه من هذه الحرب وأداوتها بما يحفظ أجيالنا الشابة والصاعدة .
ولفت الملتقى الى أهمية إعداد استراتيجية شاملة لإبطال مفاعيل استراتيجية العدو الصهيوني الهادفة إلى إشعال فتيل الفتنة المذهبية والعرقية والعمل على تعزيز الوحدة بين شعوب الأمة وتفعيل لجان التقريب بين المذاهب ومواجهة تغلغل العدو الصهيوني في دول الجوار العربي وخاصة في افريقيا وآسيا والعمل على تعزيز العلاقات العربية الافريقية والعربية الآسيوية والمصالح المشتركة .
وأكد الملتقى دعمه وتضامنه مع جمهورية مصر العربية في مواجهة الأخطار التي تتعرض لها من إرهاب مدفوع الأجر في سيناء ومن تهديد أمنها القومي المائي مصدره سد النهضة المدعوم والممول صهيونيا وعربيا من طرف الأنظمة الرجعية العربية “السعودية والامارات”.
وعبر عن مساندة الشعب الليبي في نضاله من أجل إعادة الاستقرار والأمن لبناء مؤسسات دولته الوطنية بعيدا عن حكم الميليشيات والإرهاب وبعيدا عن كل تدخل خارجي بما يحفظ وحدة ليبيا وسيادتها.

تاريخ النشر: 16-11-2017 - عدد المشاهدات: 401

أخبار ذات صلة:
 


تعريف جامعة الأمة العربية
النظام الداخلي
إحصائية شاملة
قدّم طلب انتساب للجامعة
أسرة الموقع
اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جامعة الأمة العربية © 2013 - 2018
By N.Soft